أوباما يوقع مرسوما يلغي القيود على أداء الشواذ جنسيا الخدمة العسكرية في الجيش الامريكي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60215/

وقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما على مرسوم يلغي القيود على أداء الشواذ جنسيا الخدمة العسكرية في الجيش الامريكي . ولكن المرسوم هذا لن يدخل حيز التنفيذ الا بعد أن يوقع عليه إيضا كل من وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان المشتركة اللذين لا يزالان متحفظين إزاء استعداد الجيش لهذا التغيير.

وقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم 22 ديسمبر / كانون الأول على مرسوم يلغي القيود على أداء الشواذ جنسيا الخدمة العسكرية في الجيش الامريكي . وقام عدد من القنوات التلفزيونية الأمريكية ببث مباشر لمراسم توقيع القانون الجديد الذي سمي في أمريكا بـ"التاريخي".
يذكر أن المرسوم الموقع عليه اليوم يلغي القانون الذي دخل حيز التنفيذ أيام رئاسة الرئيس الاسبق بيل كلينتون والذي كان يسمح للشواذ جنسيا بأداء الخدمة العسكرية شرط أنهم لا يكشفون عن شذةذهم  لزملائهم ولا يسألهم قادتهم عن خصوصيتهم الجنسية ، الأمر الذي اعتبره الشواذ جنسيا من مظاهر النفاق وخاضوا نضالا استمر لسنوات من أجل الحصول على حق الجهر بخصوصيتهم الجنسية في أوساط  زملائهم العسكريين.
هذا ولا يدخل المرسوم الجديد حيز التنفيذ فور توقيع أوباما عليه ، إذ يقتضي الامر  أن يوقع عليه أيضا كل من وزير الدفاع روبيرت غيتس ورئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية مايكل مالين إضافة على توقيع أوباما. ومن الملفت أن غيتس ومالين قد أعلنا سابقا أنهم  غير مستعدين الان لقبول الجهريين من الشواذ جنسيا  في صفوف الجيش. فقد قال غيتس في هذا الخصوص إنه "سيبدي كل المسؤولية ولن يؤكد على استعداد القوات المسلحة للتغييرات بهذا الشأ، إلا بعد مشاورات عميقة مع قيادة الجيش وقادة الوحدات القتالية".
وليس هذا التحفظ  بعديم المعنى إذ مع أن إحدى الدراسات الأخيرة التي أجرتها وزارة الدفاع الأمريكية أظهرت لامبالاة معظم العسكريين الأمريكيين بالتغييرات الوشيكة ، فقد اتضح أن معظم المعارضين لها يخدمون في وحدات رجالية بأغلبها في المشاة البحرية والقوات الجوية والبرية حيث لا يريد الجنود أن يتقاسموا أماكن الاستخدام المشترك مثل الثكنات والحمامات مع الشواذ جنسيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك