زواج المجنسات ظاهرة اجتماعية تقع ضحيتها فتيات فلسطينيات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/601929/

في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة تنتشر في الأراضي الفلسطينية ظاهرة الزواج من فتيات فلسطينيات بجنسيات أوروبية وأمريكية. وعلى أثر تنامي هذه الظاهرة تواجه الفتيات مشاكل اجتماعية متعددة منها فشل معظم حالات الزواج  وخاصة اذا كانت مرتبطة بدوافع مغرضة كنيل الجنسية الأجنبية.

في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة تنتشر في الأراضي الفلسطينية ظاهرة الزواج من فتيات فلسطينيات بجنسيات أوروبية وأمريكية. وعلى أثر تنامي هذه الظاهرة تواجه الفتيات مشاكل اجتماعية متعددة منها فشل معظم حالات الزواج  وخاصة اذا كانت مرتبطة بدوافع مغرضة كنيل الجنسية الأجنبية.

في رام الله تحديدا ودونا عن مدن الضفه الغربية تفاقمت مؤخرا مشكلة زواج الفتيات بجنسيات اجنبية من شبان فلسطينين كون رام الله فيها اعلى نسبة مغتربين فلسطينيين في الولايات المتحده وامريكا الجنوبية على وجه الخصوص وعادة ما تبدأ القصه بعودة العائله المغتربة الى ارض الوطن عند وصول الفتيات لسن الزواج لتجد العروس المستقبلية نفسها مطمعا لكثير من الشبان الفلسطينين الذين يطمحون الى الحصول على جنسية اجنبية والسفر الى الخارج املا بانهاء المعاناة الاقتصادية.

مجد ساحوري فتاة فلسطينية تحمل الجنسية الامريكية وعت جيدا طبيعة المشكلة فاتخدت قرارا معلنا للناس بانها لاتريد باي حال من الاحول السفر للخارج والاستقرار في غير الاراضي الفلسطينية وهو ما جنبها التعرض لطلب الزواج من عائلات فلسطينية اشترطت الجنسية الاجنبية والاقامة في الخارج لتلتقي فيما بعد بشاب فلسطيني احترم رغبتها وقرر الزواج منها لاسباب عاطفيه واجتماعية محيدا تماما موضوع الجنسية. اما صديقتها العزباء ماجده ما زلت تشعر بنفسها هدفا لعرسان يتصيدون فتيات مجنسات وهو ما يجعلها تخاف من ان تخطو نحو زواج قد ينتهي بالفشل.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.

الأزمة اليمنية