مسؤول في الجيش الحر: من البلاهة الاعتقاد باستخدام المعارضة السلاح الكيمياوي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/601915/

نفى مسؤول الاعلام المركزي في"الجيش السوري الحر" فهد المصري في حديث لـ "روسيا اليوم" ان يكون لدى المعارضة اسلحة كيمياوية، متهما النظام السوري باستخدام القنابل الفوسفورية والعنقودية.

قال مسؤول الاعلام المركزي في "الجيش الحر" فهد المصري في حديث لقناة "روسيا اليوم" من باريس الجمعة 7 ديسمبر/كانون الاول تعليقا على نشر فيديو يظهر فيه ملثمون يعتقد انهم من المعارضة السورية يقومون باختبار مواد كيمياوية على ارانب، قال انه "من البلاهة الاعتقاد بأن المعارضة السورية لديها الامكانيات لاستخدام السلاح الكيمياوي او هذه الانواع من الاسلحة المحرمة دوليا".

واضاف انه "بالتأكيد هذه بلاهة جديدة ايضا من النظام السوري الذي يقوم بها لاتهام الجيش السوري الحر لتشويه صورته وتبرير استخدامه للسلاح الكيمياوي والجرثومي في الايام القليلة القادمة".

واعتبر ان "النظام يريد من جهة اخرى تخويف اخوتنا من الطائفة العلوية (...) والعلويون جزء من المجتمع السوري ولن يصيبهم الا ما يصيب كافة ابناء الشعب السوري".

واكد المصري ان "اطلاق النظام السوري لقنابل فوسفورية وعنقودية هو حقائق شاهدها الصحفيون الاجانب الذين دخلوا الى مناطق متفرقة من سورية".

ورأى انه "ليس مستغربا على النظام القيام بأي شيء من اجل البقاء في السلطة، وما يزعجنا بالفعل ليس موقف النظام السوري المجرم، الذي سينتهي وايامه المعدودة انتهت واقترب موعد سقوطه، فالمزعج هو موقف روسيا غير المبرر لارسالها سفينتين عسكريتين مليئتين بصواريخ مع معرفتها بزوال النظام".

واكد ان "الجيش الحر بات يسيطر على مجمل الريف الشرقي لدمشق والدفاعات الجوية ومنظومات الصواريخ الثابتة والمتحركة فيه، والتي سنستخدمها في الوقت المناسب".

وقال ان "المعركة القادمة هي معركة تحرير العاصمة دمشق من براثن العصابة الحاكمة" و"في ريف دمشق الى جنوب شرق قرية حران العواميد في وادي الربيع هناك قاعدة الدفاع الجوي الروسي وهي ايضا محطة للتنصت والتجسس وحتى الآن لم يقربها الجيش السوري الحر، ونحن نستنكر ارسال روسيا لباخرتين الى ميناء طرطوس تحتويان على صواريخ اسكندر"، حسب ادعاءه.

للمزيد يمكنكم مشاهدة تسجيل الفيديو

الأزمة اليمنية