عشرات المصابين في الاشتباكات بالقاهرة والمحافظات المصرية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/601895/

أعلن الدكتور أحمد عمر المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان المصرية مساء الجمعة 7 ديسمبر/كانون الاول ان عدد المصابين فى التظاهرات والاشتباكات بالقاهرة والمحافظات بلغ 53 مصابا حتى الآن، مؤكدا عدم وقوع أى حالات وفاة فى تلك التظاهرات حتى الآن.

أعلن الدكتور أحمد عمر المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان المصرية مساء الجمعة 7 ديسمبر/كانون الاول ان عدد المصابين فى التظاهرات والاشتباكات بالقاهرة والمحافظات بلغ 53 مصابا حتى الآن، مؤكدا عدم وقوع أى حالات وفاة فى تلك التظاهرات حتى الآن.

واشار المتحدث الى ان 11 مصابا منهم سقطوا في ميدان التحرير وامام قصر الاتحادية بالقاهرة يوم الجمعة.

وقد شهدت مدينة كوم حمادة بمحافظة البحيرة المصرية يوم الجمعة اشتباكات عنيفة بين معارضي الاعلان الدستوري الصادر عن الرئيس محمد مرسي وانصار "الاخوان المسلمين" ، حيث حاول بعض المتظاهرين اقتحام مقر حزب الحرية والعدالة.

وتراشق الطرفان بالحجارة وسط غياب قوات الامن امام المقر. وسقط في الاشتباكات 16 مصابا من انصار الاخوان، حسبما قال قيادي في الجماعة لـ "بوابة الاهرام" الاعلامية المصرية.

وفي مدينة طنطا بمحافظة الغربية قام معارضو الاعلان الدستوري بمحاولة اقتحام مكتب الشيخ السيد عسكر القيادي الاخواني، العضو في مجلس الشعب المنحل. وردد المجتمعون امام المكتب هتافات تدعو لرحيل الرئيس مرسي والغاء الاعلان الدستوري.

وتظاهر كذلك المئات من معارضي الرئيس مرسي بمدينة المحلة الكبرى بالمحافظة ذاتها امام مبنى مجلس المدينة للتنديد بالاعلان الدستوري واحداث قصر الاتحادية بالقاهرة.

كما سقط أكثر من 4 مصابين في "حرب شوارع" بمدينة كفر الشيخ بالمنطقة المحيطة بمقر جماعة "الاخوان المسلمين" وبعض الميادين في المدينة. كما وقعت هناك تراشقات بالحجارة بين انصار "الاخوان" والمتظاهرين. وشهد العديد من شوارع المدينة حالة من الكر والفر بين الطرفين قبل ان يفصل رجال الشرطة بينهما.

بالاضافة الى ذلك تم تكثيف الحضور الامني امام قصر رأس التين الرئاسي بالاسكندرية، حيث نشرت مدرعات وناقلات الجنود على خلفية توجه المتظاهرين الى محيط القصر.

وشهدت مدينة دمياط مظاهرة مماثلة مطالبة بالغاء الاعلان الدستوري وتأجيل اجراء الاستفتاء على مشروع الدستور.

اشتباكات امام منزل مرسي بالزقازيق

ولليوم الثاني على التوالي تجمع عشرات المتظاهرين امام منزل الرئيس المصري محمد مرسي بمدينة الزقازيق في محافظة الشرقية، وحاولوا اقتحامه.

وفرضت بمحيط المنزل حالة الاستنفار الامني. ورشق المتظاهرون رجال الشرطة والامن بالحجارة. واطلقت قوات الامن قنابل الغاز المسيل للدموع عليهم.

وشهدت المنطقة حالة الكر والفر بين المتظاهرين وقوات الامن. وتفيد الانباء الواردة بسقوط 25 مصابا، واغلبية الاصابات عبارة عن حالات الاختناق بالغاز.

والجدير بالذكر انه تم يوم الخميس اجلاء عائلة واقارب الرئيس محمد مرسي من المنطقة.

المصدر: "الاهرام"

الأزمة اليمنية