انضمام روسيا إلى منظمة التجارة.. المزايا والعواقب

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60179/

تودع روسيا عام 2010 وفي حوزتها مذكرة تفاهم موقعة مع الاتحاد الاوروبي حول اتمام المباحثات الثنائية بشأن انضمامها الى منظمة التجارة العالمية. ومهما تباينت التقديرات لفوائد الامر وسلبياته فان الجميع يتفق على أن دخول روسيا إلى المنظمة سيسمح بفك القيود القائمة المفروضة على صادرات المنتجات الروسية مثل الاسمدة ومنتجات الصلب.

تودع روسيا عام 2010 وفي حوزتها مذكرة تفاهم موقعة مع الاتحاد الاوروبي حول اتمام المباحثات الثنائية بشأن انضمامها الى منظمة التجارة العالمية. يأتي ذلك وسط امال متصاعدة في إتمام عملية الانضمام إثر المفاوضات المتعددة الأطراف المزمع عقدها في جنيف.
وقد يبدو مفارقة للبعض أن سادس اكبر اقتصاد عالميا يبقى خارج نطاق منظمة التجارة العالمية التي تضم اليوم 153 دولة. ويشير خبراء اقتصاديون الى ان عضوية روسيا في المنظمة لها مزايا لا غبار عليها، حيث ستعود بفوائد جمة على المنتجين والمستهلكين، من خلال ضمان تسهيل تقديم الخدمات ودخول البضائع المستوردة الى السوق الروسية.
ومن جهة اخرى يحذر خبراء روس من ان ما يبدو نقلة نوعية للبعض يضع المنتج الزراعي الروسي في حيرة من أمره، كونه يعتمد على اعانات حكومية أقل قيمة وظروف مناخية أقل ملاءمة بالمقارنة مع بعض منافسيه الزراعيين الجدد ضمن المنظمة.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم