غباغبو يقترح تشكيل لجنة دولية لمراجعة نتائج الانتخابات وبان كي مون يحذر من حرب اهلية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60173/

اتهم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون القوات الموالية للرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو بمحاولة قطع الإمدادات عن قوات حفظ السلام في ساحل العاج بعد اعتراف المنظمة الدولية. وحذر بان كي مون في جلسة الجمعية العامة يوم 21 ديسمبر/كانون الاول من انزلاق البلاد في حرب اهلية. بدوره ابدى غباغبو استعداده لإعادة تدقيق وتقييم نتائج الإنتخابات الرئاسية تحت اشراف لجنة دولية.

اتهم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون القوات الموالية للرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو بمحاولة قطع الإمدادات عن قوات الأمم المتحدة في ساحل العاج بعد اعتراف المنظمة الدولية بفوز منافسه الحسن وتارا في الانتخابات الرئاسية التى جرت يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني.
وحذر بان كي مون في جلسة الجمعية العامة يوم 21 ديسمبر/كانون الاول حذر من ان ساحل العاج على حافة اندلاع حرب اهلية، مضيفا انه لن يسمح لغباغبو بخنق حكومة وتارا ، حسب قوله. ودعا الامين العام المجتمع الدولي الى تقديم المساعدة لقوات الأمم المتحدة المنشورة في البلاد.
تأتي هذه التصريحات بعد ان هدد اميل غيريولو وزير الداخلية في حكومة غباغبو باعتبار عناصر قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة "متمردين" في حال بقائها في البلاد. يأتي ذلك بعد ان مددت الامم المتحدة مهمة قوات السلام التابعة لها في ساحل العاج لمدة 6 أشهر أخرى.
هذا وبدوره ابدى غباغبو استعداده لإعادة تدقيق وتقييم نتائج الإنتخابات الرئاسية تحت اشراف لجنة دولية، وذلك لتجنب انزلاق البلاد في حرب اهلية. ادلى الرئيس المنتهية ولايته بهذا  التصريح في أول بيان تلفزيوني له منذ نشوب الازمة السياسية في البلاد بث يوم 21 ديسمبر/كانون الاول. واقترح غباغبو استحداث لجنة دولية تضم كلا من المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا (إكوواس) والأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والصين والجامعة العربية لاجراء "مراجعة موضوعية" لنتائج الانتخابات، مؤكدا في الوقت ذاته انه لا يزال رئيسا للبلاد.

يذكر أن الأوضاع في هذا البلد الافريقي تفاقمت بعد اجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية يوم 28 نوفمبر / تشرين الثاني وإعلان نتائجها. وحسب معطيات لجنة الانتخابات المركزية حصل غباغبو على 45.9% من اصوات الناخبين، بينما صوت 54.1 % من الناخبين لصالح  رئيس وزراء البلاد السابق السان واتارا. وقد ألغى المجلس الدستوري فيما بعد نتائج التصويت في سبع محافظات شمال البلاد، ما أسفر عن فوز غباغبو في الانتخابات رسميا. ورفض واتارا الاعتراف بهذا الوضع وأعلن نفسه رئيسا للبلاد.

المصدر: بي بي سي + وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك