بيلاي تعرب عن قلقها من تدهور صحة المحامية الايرانية نسرين سوتوده في السجن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/601648/

حثت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الانسان السلطات الايرانية على اطلاق سراح  نسرين سوتوده المحامية وناشطة حقوق الانسان الايرانية التي تدهورت حالتها الصحية في السجن بسبب إضرابها عن الطعام منذ سبعة أسابيع.

حثت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الانسان السلطات الايرانية على اطلاق سراح  نسرين سوتوده المحامية وناشطة حقوق الانسان الايرانية التي تدهورت حالتها الصحية في السجن بسبب إضرابها عن الطعام منذ سبعة أسابيع.

وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم بيلاي في إفادة صحفية الثلاثاء 4 ديسمبر/كانون الأول "تحث المفوضة السامية حكومة إيران على التصدي لحالة السيدة سوتوده بشكل عاجل ورفع حظر السفر والعقوبات الأخرى المفروضة على أفراد عائلتها". وذكر ان المحامية الايرانية "أمضت حوالي ثلاثة أسابيع في الحبس الانفرادي وحرمت من زيارة أفراد أسرتها لها عدة أسابيع بعد أن بدأت إضرابها عن الطعام"، مجددا الدعوة إلى الإفراج العاجل عنها.

وكان رضا خندان زوج سوتوده قد بعث برسالة الكترونية لوكالة "رويترز" جاء فيها أنه عندما زار نسرين في عطلة نهاية الأسبوع كانت ضعيفة وتعاني من آلام في المعدة تمنعها من تناول محاليل الملح والسكر. وأضاف خندان انه "من المرجح في الأيام القليلة القادمة انها ستنقل الى المستشفى".

من جهتها، أكدت مصادر حكومية ايرانية أن سوتودة في حالة صحية جيدة. قال محمد حسن اسفاري عضو البرلمان الايراني في تصريح صحفي إن لجنة برلمانية ستزور السجن لتقييم حالتها الصحية.

وكان قد حكم على سوتودة بالسجن لمدة 6 أعوام بتهمة بتهمة إلحاق ضرر بالأمن القومي، وذلك على خلفية توليها الدفاع عن الصحفيين وناشطي حقوق الانسان ومن بينهم شرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام. وبدأت سوتودة إضرابا عن الطعام بعيد إصدار أمر بمنع ابنتها مهرافة ( 12 عاما) من السفر في يونيو/حزيران.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، منح البرلمان الأوروبي جائزة ساخاروف لحرية الرأي -2012 لكل من سوتوده وجعفر بناهي المخرج السينمائي الايراني. وقد تسببت قضية سوتوده في إلغاء الزيارة المرتقبة لوفد البرلمان الاوروبي الى طهران، وذلك ردا على قرار طهران منع أعضاء الوفد من لقاء سوتوده في السجن.

المصدر: وكالات