الأمم المتحدة: معالجة التغيير المناخي أمر ضروري ويجب وضع خطة طويلة الأمد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/601629/

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم الثلاثاء 4 كانون الأول/ ديسمبر دول العالم إلى المضي قدما في إحداث تحولات تشمل الاقتصاد والسياسة العالميين والتي تتطلبها مواجهة مشكلات التغير المناخي.

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم الثلاثاء 4 كانون الأول/ ديسمبر دول العالم إلى المضي قدما في إحداث تحولات تشمل الاقتصاد والسياسة العالميين والتي تتطلبها مواجهة مشكلات التغير المناخي. جاء ذلك في إطار افتتاح أعمال الجزء الحاسم ، أو ما يطلق عليه بالرفيع المستوى، من مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالتغير المناخي  المنعقد في العاصمة القطرية الدوحة، بحضور عدد من رؤساء الدول والحكومات والوزراء المعنيين بالتغير المناخي والبيئة.

وأكد بان كي مون أن العالم يشهد أزمة مناخية تهدد اقتصادات الدول وأمنها ورفاه أطفالها، داعيا الدول المشاركة إلى إبداء أقصى درجات الاهتمام من أجل التوصل إلى اتفاق ملزم، ومشددا على أن انبعاثات الغازات الدفيئة بلغت مستوياتها القياسية.

وذكر المسؤول الدولي في كلمة له أمام قمة المناخ المنعقدة في الدوحة، أن التحدي البيئي بات تحديا وجوديا للإنسان والإنسانية ولمستقبلها، مؤكدا بأن مستويات التلوث باتت عالية جدا.

وشدد الأمين العام على ضرورة العمل وبشكل ملح لتحديد الاهداف في إطار الدول، مشيرا إلى أن معالجة التغيير المناخي أمر ضروري يتطلب تعاون كافة الجهات لوضع "خطة طويلة الأمد".

ومن بين نقاط الخلاف الرئيسية في المؤتمر الذي كان قد انطلق في 26 من تشرين الثاني/ نوفمبر قضية المساعدة المالية لدول الجنوب الأكثر عرضة لعواقب التغير المناخي، إضافة إلى المرحلة الثانية من كيوتو والمعروفة بـ كيوتو 2، الملف الأكبر الآخر في مباحثات الدوحة.

يشار إلى أن التصديق على كيوتو 2  يعتبر الأداة الوحيدة الملزمة قانونيا والتي من شأنها أن تفرض على الدول الصناعية وغيرها تقليص انبعاثاتها من الغازات الدفيئة، وذلك بعد انتهاء مرحلة ما يعرف بـ الالتزامات الأولى في أواخر كانون الأول/ ديسمبر. هذا ويجري العمل على إبرام اتفاق عالمي قبل نهاية عام 2015 يشمل جميع الدول، وعلى رأسها الصين والولايات المتحدة، اللتان لم توقعا على كيوتو بعد، على أن يدخل حيز التنفيذ عام 2020