صالحي ومناع يؤكدان على أن الحل الوحيد للازمة السورية هو سياسي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/601553/

دعا وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي الى ضرورة وقف العنف في سورية، مؤكدا من جديد على أن الحل الوحيد للأزمة السورية هو حل سياسي. بدوره أكد هيثم مناع رئيس "هيئة التنسيق الوطني لقوى التغيير السلمي" السورية أن المعارضة السورية تتمسك بالحل السياسي بعيدا على التدخل الخارجي، معتبرا الحل العسكري خيارا فاشلا.

أكد وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي على ضرورة وقف العنف في سورية، مؤكدا من جديد على أن الحل الوحيد للأزمة السورية هو حل سياسي.

وأفادت وكالة "مهر" الايرانية للأنباء بأن صالحي شدد خلال لقائه هيثم مناع رئيس "هيئة التنسيق الوطني لقوى التغيير السلمي" السورية في الخارج يوم 3 ديسمبر\كانون الأول، شدد على ضرورة الحوار السوري ـ السوري للخروج من الأزمة الراهنة، قائلا إن "الحل السياسي هو الحل الوحيد والمنطقي لعودة الهدوء والاستقرار إلى سورية".

ورأى صالحي أن "استمرار الوضع الحالي لا يصب في مصلحة أي من الطرفين"، معتبراً أن "بعض الإجراءات التي تنم عن تدخل القوى الأجنبية تصب الزيت على النار وتؤجج الخلافات بين أصحاب التوجهات السياسية والدينية والمذهبية في سورية، بغية تحقيق مآرب سياسية مغرضة هناك".

وأشار صالحي إلى أن استضافة إيران للحوار الوطني السوري "تبين آفاق رؤية الجمهورية الإسلامية الإيرانية المبنيّة على ضرورة اعتماد الحل السوري ـ السوري ووقف العنف والتخفيف من معاناة الشعب السوري وإيجاد الأرضية المناسبة لتنفيذ العملية الديمقراطية في هذا البلد".

مناع: جهود إيران بشأن سورية إيجابية لجهة دعم مقترحات الإبراهيمي ومؤتمر الحوار الوطني السوري

من جانبه وصف هيثم منّاع مبادرات وجهود إيران بشأن سورية بالإيجابية لجهة دعم مقترحات الأخضر الإبراهيمي المندوب الأممي ـ العربي المشترك في سورية  واللجنة الرباعية ومؤتمر الحوار الوطني السوري في طهران.

كما إلتقى مناع في طهران سعيد جليلي امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني  الذي اكد أن "عزة واقتدار الشعب السوري رهن بأن يقرر مصيره بنفسه، مؤكدا أن حمايته يجب أن تتصدر مبادرات وقف العنف".

وقال جليلي من جانبه قائلا  أن إقرار الديمقراطية هو السبيل لتسوية الأزمة السورية، معتبرا أن الدول التي تعرقل ذلك مدفوعة بنوايا مشبوهة وباتت اليوم جزءا من الأزمة.

بدوره أكد مناع أن المعارضة السورية تتمسك بالحل السوري بعيدا على التدخل الخارجي، معتبرا الحل العسكري خيارا فاشلا.

كما إلتقى مناع نائب وزیر الخارجیة الايراني للشؤون العربیة والافریقیة حسن امیر عبداللهیان الذي اشار الى ان الجولة الثانية من اجتماع الحوار الوطني السوري في طهران ستعقد بمشاركة ممثلي الحكومة السورية. وقال مناع: "اننا نعتبر ایران شريكا استراتیجیا لاهدافنا المبدئیة في المنطقه وندعو ایران لاستخدام طاقاتها لانجاح العملیة السیاسیة لتسویة الازمة السورية".

المصدر: وكالات