وزير الخارجية البريطاني: لندن طردت دبلوماسيا روسيا وموسكو ردت بالمثل

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60155/

أعلن وزير خارجية بريطانيا ويليام هيغ أن بلاده طردت مؤخراً دبلوماسيا روسيا ، وقامت روسيا بالرد بخطوة مماثلة. وجاء في تصريح صحفي للوزير البريطاني أن لندن قررت إبعاد الدبلوماسي الروسي يوم 10 ديسمبر / كانون الأول وجاء الرد الروسي بالمثل يوم 16 من الشهر نفسه.

أعلن وزير خارجية بريطانيا ويليام هيغ أن بلاده طردت مؤخراً دبلوماسيا روسيا ، وقامت روسيا بالرد بخطوة مماثلة. وجاء في تصريح صحفي للوزير البريطاني أن لندن قررت إبعاد الدبلوماسي الروسي يوم  10 ديسمبر / كانون الأول بعد حصولها على معلومات واضحة عن نشاط المخابرات الروسية المتعارض مع المصالح البريطانية". وأفاد هيغ أن موسكو قامت بالرد بخطوة مماثلة يوم 16 من هذا الشهر ، واصفا  هذه الخطوة الروسية  بغير المبررة.
ونقلت قناة "سكاي نيوز" البريطانية عن مصدر بريطاني رسمي أن بريطانيا "أبعدت الدبلوماسي الروسي بطريقة مهذبة، أما الدبلوماسي البريطاني الذي طُرد من موسكو  فلم يقم بأي نشاط غير ملائم" ، حسب مصدر "سكاي نيوز". إلا أن هيغ أشار إلى استعداد لندن لـ"إقامة علاقات أكثر فعالية مع روسيا وأي دولة أخرى على أساس احترام القوانين البريطانية".
ولم يدل الجانب الروسي حتى الان بأي تصريح بهذا الشأن.
وأشار مصدر "سكاي نيوز" إلى أن هذه الحادثة الدبلوماسية لا تتعلق باعتقال السلطات البريطانية لكاتيا زاتوليفيتر ، الروسية الأصل  البالغة من العمر 25 عاما ، الذي جرى في وقت سابق من هذا الشهر على أساس الاشتباه بقيامها بعمليات تجسس ضد بريطانيا. وكانت كاتيا زاتوليفيتر قبل اعتقالها تعمل مساعدة للنائب البريطاني عن الحزب الليبيرالي الديموقراطي مايك هانكوك.
 يذكر أن روسيا طردت في يوليو/تموز عام  2007 أربعة دبلوماسيين بريطانيين ردا على طرد أربعة دبلوماسيين روس من لندن وفرض قيود على منح التأشيرات البريطانية للمواطنين الروس. وبررت لندن خطوتها تلك بعدم ارتياحها من رفض موسكو تسليم أندري لوغوفوي ، رجل الأعمال الروسي الذي اتهمته بريطانيا بتسميم ضابط  المخابرات الروسية السابق أليكسندر ليتفينينكو المقيم في بريطانيا .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك