لندن وباريس وستكهولم تستدعي سفراء اسرائيل بشأن خطط بناء مستوطنات جديدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/601457/

أفادت وسائل اعلام بأن السلطات البريطانية طالبت يوم 3 ديسمبر\كانون الأول اسرائيل بتقديم توضيحات حيال خطط الأخيرة لبناء وحدات استيطانية جديدة على أراضي الضفة الغربية.

أفادت وسائل اعلام بأن السلطات البريطانية طالبت يوم 3 ديسمبر\كانون الأول اسرائيل بتقديم توضيحات حيال خطط الأخيرة لبناء وحدات استيطانية جديدة على أراضي الضفة الغربية.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان لها ان "السفير الاسرائيلي في لندن دانيل تاوب تم استدعاؤه الى الخارجية البريطانية للبحث بهذا الموضوع".

بدورها قامت الخارجية الفرنسية أيضا باستدعاء السفير الاسرائيلي في باريس حيث ابدى الجانب الفرنسي احتجاجه على خطط السلطات الاسرائيلية لبناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية.

كما استدعت الخارجية السويدية يوم الاثنين السفير الاسرائيلي لدى ستكهولم للحصول على توضيحات بشأن الخطط الاسرائيلية في مجال بناء المستوطنات.

وكانت صحيفة "هأرتس" الاسرائيلية ذكرت ان فرنسا وبريطانيا تدرسان معاً عدة خطوات احتجاجية على قرار إسرائيل إطلاق مشروع بناء وحدات استيطانية جديدة في القدس، ومنها استدعاء سفيري البلدين لدى إسرائيل.

واوضحت الصحيفة في عددها الصادر يوم 3 ديسمبر\كانون الأول أن باريس ولندن تعتبران هذا المشروع تجاوزاً للخطوط الحمراء وترغبان من خلال الخطوات قيد الدراسة أن تؤكدا لإسرائيل شدة غضبهما على قرارها إطلاق مشاريع استيطانية جديدة.

ومن الخطوات الأخرى محل التداول تعليق الاجتماعات الحوارية الدورية بين إسرائيل وفرنسا وبريطانيا واعتماد كلا البلديْن الأوروبييْن قرارات رسمية بوضع شارات خاصة لتمييز منتجات المستوطنات،  وحتى السعي لتمرير بعض العقوبات على منتجات المستوطنات في مؤسسات الاتحاد الأوروبي.

وكانت الحكومة الاسرائيلية صادقت مؤخرا على بناء 3 الاف وحدة استيطانية جديدة في القدس والضفة الغربية ردا على خطوة القيادة الفلسطينية بالتوجه للامم المتحدة لنيل صفة دولة فلسطينية بصفة مراقب فيها.

المصدر: روسيا اليوم+انترفاكس+وكالة معا

مظاهرات حاشدة في برشلونة تضامنا مع المعتقلين المناصرين للانفصال