بوتين الى تركيا لبحث التعاون الثنائي والقضايا الإقليمية

أخبار روسيا

بوتين الى تركيا لبحث التعاون الثنائي والقضايا الإقليمية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/601451/

يصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى تركيا الاثنين 3 ديسمبر/كانون الأول تلبية لدعوة من رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي، حيث سيشارك  في جلسة المجلس الأعلى للتعاون الروسي-التركي، ويبحث القضايا الاقليمية والتعاون الثنائي مع أردوغان.

يصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى تركيا الاثنين 3 ديسمبر/كانون الأول تلبية لدعوة من رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي، حيث سيشارك  في جلسة المجلس الأعلى للتعاون الروسي-التركي، ويبحث القضايا الاقليمية والتعاون الثنائي مع أردوغان.

وأشار فلاديمير إيفانوفسكي السفير الروسي لدى تركيا الى أنه عقد خلال السنوات الثماني الماضية حوالي 30 لقاء قمة روسي تركي، لافتا الى أن تركيا تعد ضمن  أكبر 10 شركاء روسيا التجاريين. وأضاف في تصريح لوكالة ايتار-تاس: "رغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة، نعول على أن يبلغ التبادل التجاري وفق نتائج السنة الجارية حوالي 34-35 مليار دولار".

وأكد السفير الروسي أنه من المقرر التوقيع على ما لا يقل عن ست وثائق ثنائية خلال جلسة المجلس الأعلى للتعاون، ضمنها برنامج التعاون التجاري الاقتصادي والعلمي التقني، ومذكرات في مجال الاقتراض والمال، واتفاقيات إنشاء مراكز ثقافية والتعاون بين الأكاديميات الدبلوماسية في البلدين.

وفيما يتعلق بالقضايا الإقليمية، سيجري سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي  مباحثات مع نظيره التركي أحمد داود أوغلو لبحث الوضع في المنطقة، وخصوصا الملف السوري.

وكان يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي، قال في حديث للصحفيين عشية الزيارة أن جدول مباحثات الوفد الروسي الى تركيا يشمل الملف السوري والوضع في قطاع غزة. واضاف ان "المباحثات المقبلة ستشهد بحثا مفصلا لوضع العلاقات الثنائية وآفاقها"، بما في ذلك مشاريع تجارية واستثمارية مشتركة ضخمة، والتعاون في مجال التكنولوجيا المتقدمة، والتعاون العلمي التقني، وأيضا العلاقات الثقافية والإنسانية.

وذكرت موفدة "روسيا اليوم" الى تركيا لينا غيمون ان زيارة بوتين تتم في أجواء من الفتور الذي يخيم على العلاقات بين موسكو وأنقرة وفي ظل الخلافات القائمة بين الجانبين بالنسبة للملف السوري وقرار تركيا العضو في حلف الناتو نشر منظومات صواريخ "باتريوت" على حدودها الجنوبية، مما أثار انتقادات وزارة الخارجية الروسية. وذلك إضافة الى حادث اعتراض تركيا للطائرة المدنية السورية لدى عودتها من موسكو، حيث اعلنت السلطات التركية عن وجود أسلحة روسية على متنها. ويشير مراقبون الى ان  زيارة بوتين الحالية لانقرة قد تساعد في البحث عن سبل تجاوز هذه المرحلة من علاقات الجانبين الروسي والتركي.

المصدر: روسيا اليوم + وكالات