بوغدانوف لـ"روسيا اليوم": موسكو ترحب برفع تمثيل فلسطين في الأمم المتحدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/601357/

رحب ميخائيل بوغدانوف مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ونائب وزير الخارجية الروسي  في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" بنيل فلسطين صفة دولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة، مشيرا إلى أهمية بدء المفاوضات بأسرع ما يمكن بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ومناقشة كيفية إنشاء دولة فلسطينية تعيش في ظروف سلمية وآمنة إلى جانب دولة إسرائيل.

رحب ميخائيل بوغدانوف مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ونائب وزير الخارجية الروسي في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" بنيل فلسطين صفة دولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة، مشيرا إلى أهمية بدء المفاوضات بأسرع ما يمكن بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ومناقشة كيفية إنشاء دولة فلسطينية تعيش في ظروف سلمية وآمنة إلى جانب دولة إسرائيل.

وفيما يلي نص المقابلة:

س- سيد بوغدانوف، فلسطين نالت صفة دولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة، وهذا الأمر اعتبر انتصارا للشعب الفلسطيني. ما تبعات هذه الخطوة في ظل التصريحات الإسرائيلية بأن عملية السلام أصبحت بعيدة جدا؟

ج- ننطلق من أن موقف السلطة الفلسطينية ينحصر في أن هذا القرار عبارة عن مجرد دعم لمواقفها التفاوضية وليس بديلا للمفاوضات. وتبقى المفاوضات ضرورية وهذا موقفنا. ويجدر الذكر أن القرار ينص على ذلك بشكل مباشر، القرار نفسه الذي شاركت في وضعه أكثر من 50 دولة وصوتت لصالحه 138 دولة من أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة. أود أن أقول بهذا الصدد إن هذا القرار ذاته والتصويت لصالحه من جانب جميع الدول العربية والإسلامية أمر يدل على أن أغلبية أعضاء المجتمع الدولي بما في ذلك هذه المجموعة من الدول وأقصد بها الدول العربية والإسلامية تقف إلى جانب تسوية هذه المسألة على أساس حل الدولتين. ويدور الحديث الآن حول بدء المفاوضات بأسرع ما يمكن بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ومناقشة كيفية تحقيق إنشاء دولة فلسطينية تعيش في ظروف سلمية وآمنة بجوار دولة إسرائيل.

س- الأمم المتحدة مؤخرا، دعت إلى ضرورة العودة إلى مؤتمر موسكو للسلام، هل جرت مناقشة هذا الأمر؟

ج - طبعا، نحن دائما نتحدث علنيا وفي اتصالاتنا وفي إطار مشاوراتنا عن أن اقتراحنا بإجراء مؤتمر موسكو  لقضية الشرق الأوسط لا يزال قائما. وحين تنضج الظروف وتبدي جميع الأطراف المعنية إرادة سياسية، نحن مستعدون لاستضافة مثل هذا المؤتمر.

س- ما الخطوات التي يمكن أن تتخذها موسكو في المستقبل المنظور لاستئناف المفاوضات العملية؟

ج- ندعو دائما ونقترح باستمرار عقد جلسة على مستوى الوزراء للجنة الرباعية للشرق الأوسط أي للوسطاء الدوليين في التسوية للشرق الأوسط والتسوية الفلسطينية - الإسرائيلية.. ونستعد لعقد مثل هذه الجلسة قريبا، بخاصة أن هناك عددا من الاجتماعات الدولية المقبلة التي يشارك فيها فعلا جميع شركائنا في الرباعية.

ونعتقد بأن الآن وبعد اتخاذ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة برفع مستوى التمثيل الفلسطيني يوجد هناك سبب مباشر لاجتماع الرباعية ومناقشة الوضع الراهن والتأثير البناء على جميع الأطراف المعنية وبالدرجة الأولى على الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي لاستئناف جهود إزالة ما يمنع عملية المفاوضات وجلوس الوفود إلى طاولة المفاوضات. وبدعمنا الإيجابي والبناء سنتمكن من الاتفاق على النقاط المحددة التي قد تسمح بتحقيق مبدأ تعايش الدولتين الإسرائيلية والفلسطينية.

الأزمة اليمنية