تصفية عنصرين من عصابة "غيمرينسكي" في داغستان

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/601294/

صرح ناطق باسم المركز الإعلامي للجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب بأن عملية خاصة في بلدة سيميندير بضواحي محج قلعة عاصمة جمهورية داغستان في شمال القوقاز الروسي أسفرت عن تصفية عنصرين من عصابة "غيمرينسكي" في صباح اليوم 1 ديسمبر/ كانون الأول.

أسفرت عملية خاصة في بلدة سيميندير بضواحي محج قلعة عاصمة جمهورية داغستان في شمال القوقاز الروسي عن تصفية عنصرين من عصابة "غيمرينسكي". صرح بذلك لوكالة "إيتار-تاس" اليوم 1 ديسمبر/كانون الأول ناطق باسم المركز الإعلامي للجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب.

وبعد توفر معلومات حول مكان تواجد عنصري العصابة بمنزل خاص في بلدة سيميندير بمنطقة كيروفسكي في محج قلعة تم فرض حصار على المنزل في الساعة التاسعة إلا ثلث من صباح اليوم السبت بتوقيت موسكو.

وقال الناطق إن "العنصرين حاولا كسر الحصار عن طريق إطلاق النار من الأسلحة الآلية على أفراد القوات الخاصة، وتمت تصفيتهما بواسطة النار الجوابية".

وتشير البيانات الأولية إلى أنهما عمرأجي إبراهيموف، وشهرته "هينداهسكي عمر" وحارسه الشحصي كولدو كولدويف، وهما من مواليد بلدة هينداه بمنطقة غونيبسكي.

وذكرت لجنة مكافحة الإرهاب أن إبراهيموف مطلوب للعدالة منذ الشتاء الماضي بعد إدانته بحيازة الأسلحة بصورة غير مشروعة، كما كان حارسه مدرجا على قائمة المطلوبين.

وأضاف الناطق انه"حسب بيانات غرفة عمليات لجنة مكافحة الإرهاب في داغستان، فإنهما متورطان في عدد من جرائم الإرهاب التي أحدث ضجة، وكانا يشاركان في عصابة إجرامية منظمة متخصصة بابتزاز رجال الأعمال وخطفهم وفرض اتاوات عليهم تصل إلى مئات الملايين من الروبلات، وقتل من يرفض دفعها".

وتشير البيانات الصادرة عن الأجهزة الخاصة إلى أنهما دبرا اعتداءات على أفراد جهات حفظ النظام والأجهزة الخاصة.

وقد تم العثور على رشاشين وكمية كبيرة من الذخيرة في موقع الحادث.

وقال الناطق إن "عملية مكافحة الإرهاب هذه لم تلحق اي اضرار بالمدنيين ولا خسائر بين أفراد الأجهزة الخاصة وجهات حفظ النظام".

المصدر: وكالة "إيتار-تاس" + "روسيا اليوم"