بان كي مون: أدين الفظائع اليومية التي يتعرض لها المدنيون في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/601233/

شدد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في كلمة له يوم الجمعة 30 نوفمبر/تشرين الثاني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبحث الوضع في سورية، على أن "الحكومة السورية صعدت من قمع التظاهرات"، معربا عن إدانته "للفظائع اليومية التي يتعرض لها المدنيون في سورية".

شدد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في كلمة له يوم الجمعة 30 نوفمبر/تشرين الثاني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبحث الوضع في سورية، على أن "الحكومة السورية صعدت من قمع التظاهرات"، معربا عن إدانته "للفظائع اليومية التي يتعرض لها المدنيون في سورية".

وقال بان كي مون ان "الحل العسكري لن ينهي العنف في سورية وسيغرقها في عملية مدمرة "، مشيرا إلى أن "المنطق العسكري سيؤدي لخسارة كل السوريين وكل العالم". وأكد أن "بناء سورية حرة وديمقراطية يحتاج لحوار ومفاوضات ديمقراطية، والأمم المتحدة ستسهل هذه العملية"، معتبرا أنه "إذا وحدنا جهودنا وراء المبعوث الأممي الأخضر الابراهيمي فبالإمكان تجنب الأسوأ وتمكين سورية من تخطي الأمر".

وأشار بان كي مون إلى أن الأمم المتحدة لا يمكن لها التأكد من عدد القتلى في الصراع لكنه ذكر أن التقارير الواردة تشير إلى سقوط نحو 40 ألف قتيل منذ بدء الصراع في مارس/آذار 2011.

وحذر بان كي مون من ازدياد حدة الأزمة الإنسانية، وخاصة مع اقتراب فصل الشتاء. وأشار إلى أن حوالي 4 ملايين رجل وإمرة وطفل يحتاجون إلى مساعدات قبل رأس السنة.

وتوقع بان كي مون ارتفاع أعداد اللاجئين السوريين إلى أكثر من 700 ألف لاجئ بحلول يناير/كانون الثاني المقبل، بسبب وصول الصراع في سورية إلى "مستويات مروعة من القسوة".

واشار إلى أن عدد اللاجئين السوريين تجاوز 460  ألف لاجئ يتوزعون على البلدان المجاورة لسورية وفي شمال أفريقيا في حين يوجد بأوروبا  اكثر من 20 ألف لاجئ.

وقال: "نتوقع وصول العدد الإجمالي للاجئين إلى 700 ألف لاجئ بحلول السنة المقبلة".

وقال بان كي مون: "نواصل الدعوة لزيادة المساعدات لمن يحتاجون للإغاثة"، وكشف عن أنه "ينوي زيارة مخيمات اللاجئين في الأردن لتقييم الوضع".

المصدر: وكالات