مندوب روسيا لدى الناتو: توسيع الناتو يتعارض مع منطق نظام الأمن المتكامل في أوروبا

أخبار العالم

مندوب روسيا لدى الناتو: توسيع الناتو يتعارض مع منطق نظام الأمن  المتكامل في أوروبا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/601201/

قال ألكسندرغروشكو المندوب الدائم لروسيا الاتحادية لدى الناتو يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني في مقابلة مع الصحفيين الروس قال معلقا على توسيع الناتو إن هذا الأمر يتعارض مع منطق نظام الأمن المتكامل في أوروبا ومن شأنه أن ينقل فقط خطوط فصل جغرافية.

قال ألكسندرغروشكو المندوب الدائم لروسيا الاتحادية لدى الناتو يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني في مقابلة مع الصحفيين الروس، معلقا على توسيع الناتو، إن هذا الأمر يتعارض مع منطق نظام الأمن المتكامل في أوروبا ومن شأنه أن ينقل فقط خطوط فصل جغرافية.

وأضاف غروشكو قائلا:" فيما يتعلق بجورجيا، إنا واثق بأنهم في الناتو يفهمون خطورة العواقب التي تشكلها على العلاقات بين روسيا والناتو وعلى الامن الاوربي الخطوات التي تتخذ لإشراك جورجيا في حلف شمال الأطلسي. ولا يمكن ألا يدرك المسؤولون في الناتو هذا الأمر".

وحسب رأي غروشكو انه" إذا توقع الناتو أن سياسة التقارب بين حلف شمال الأطلسي وجورجيا يمكن أن تؤثر بطريقة ما على علاقاتنا مع أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا والتزاماتنا الخاصة بالدفاع عنهما فإنه يتخذ موقفا غير واقعي".

غروشكو: ضمانات عدم استهداف صواريخ الناتو لروسيا يجب أن تقدم على شكل مواصفات عسكرية وتقنية

أعلن غروشكو إن الناتو يجب أن يقدم ضمانات عدم استهداف درعه الصاروخية لروسيا ليس بلغة البيانات السياسية، بل على شكل مواصفات عسكرية وتقنية دقيقة. وقال:"يقترح علينا اليوم التعاون دون أن يرسم الهدف النهائي له. فيما نعتبر أنه يجب أن نتفق أولا على أطر هذا التعاون التي يجب أن تصاغ بطريقة قانونية ملزمة من شأنها أن تضمن توجه منظومة الدرع الصاروخية إلى الرد على الأخطار الصاروخية المحتملة التي ترد من خارج المنطقة الأوراطلسية، وأن لا تمتلك تلك المنظومة إلامكانات التقنية التي بوسعها تقويض الاستقرار الإستراتيجي، أي اعتراض الوسائل النووية الروسية الإستراتيجية. ويجب صياغة ذلك ليس بعبارات عامة، بل على شكل مقاييس سياسية عسكرية، بما في ذلك جغرافية نشر الصواريخ المضادة والمحطات الرادارية وسرعة الرؤوس القتالية، وغيرها من المقاييس المفهومة للعسكريين والتي ستشكل بمجموعها الضمانات الضرورية".

وقال غروشكو:"ان الوضع اليوم عمليا هو عبارة عن مأزق، لأن عملية المحادثات في إطار مجلس "روسيا – الناتو " توقفت ولا تتحرك من النقطة الميتة". وقال غروشكو من جهة أخرى:" لا تزال الإمكانيات مفتوحة. وإننا نأمل بأن نمضي قدما في حال وجود نية سياسية لذلك".

وأعاد غروشكو إلى الأذهان أن التدريبات الكومبيوترية الأخيرة الخاصة بالدرع الصاروخية في مسرح العمليات الحربية، التي أجريت العام الجاري في ألمانيا أكدت أفضليات فكرة إنشاء درع صاروخية مشتركة لروسيا والناتو.

واستطرد قائلا:" في حال  التوصل إلى اتفاق بشأن الدرع الصاروخية فيعني ذلك توحيد مواردنا في سبيل الأمن المشترك".

 غروشكو: روسيا  ستستمر في تنفيذ التزاماتها الخاصة بالقرار1386 لمجلس الأمن فيما يتعلق بالتعاون مع الناتو في أفغانستان

أعلن ألكسندر غروشكو أن الجانب الروسي سيستمر في تنفيذ التزاماته الخاصة بالقرار 1386 لمجلس الأمن فيما يتعلق بالتعاون مع الناتو في أفغانستان. لكن استراتيجية الحلف في فترة ما بعد عام 2014 تهمها أيضا.

وأوضح غروشكو ان " تلك المسألة لا تعتبر نظرية، لأنه لا يوجد أساس آخر للتعاون بين روسيا والناتو. وإننا ننطلق من أن في مصلحة حلف شمال الأطلسي أن يكون وجوده اللاحق بأفغانستان في إطار القانون الدولي وأن يتفق هذا التعاون مع الأهداف المعلنة لاستقرار الوضع في البلاد".

وختم بقوله:" نحن نتابع ذلك بانتباه، وننطلق من أن الموضوع الأفغاني سيدرج باعتباره موضوعا دائما في أجندة اجتماعات مجلس "روسيا – الناتو" ولجانه الخاصة".

المصدر:

وكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء + "روسي اليوم"