الجبالي يتهم المعارضة بالوقوف وراء الاضطرابات في سليانة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/601182/

اتهم حمادي الجبالي رئيس الحكومة التونسية الخميس 29 نوفمبر/تشرين الثاني، أحزابا سياسية معارضة بالوقوف وراء الاضطرابات في ولاية سليانة التي شهدت لليوم الثالث على التوالي مواجهات بين قوات الامن ومتظاهرين مطالبين بالاصلاحات، مؤكدا انه لن يقدم استقالته.

اتهم حمادي الجبالي رئيس الحكومة التونسية الخميس 29 نوفمبر/تشرين الثاني، أحزابا سياسية معارضة بالوقوف وراء الاضطرابات في ولاية سليانة التي شهدت لليوم الثالث على التوالي مواجهات بين قوات الامن ومتظاهرين مطالبين بالاصلاحات.

وقال الجبالي في مؤتمر صحفي ان هذه الاطراف تتخفى وراء الاتحاد العام التونسي للشغل، أكبر نقابة عمال في تونس، ملمحا إلى أن المحرضين على اعمال العنف ينتمون إلى "جبهة" في إشارة على الأرجح إلى "الجبهة الشعبية" وهي ائتلاف مجموعة من الأحزاب اليسارية الراديكالية التي توحدت اخيرا.

وأضاف الجبالي انه بحث في لقاء الخميس مع حسين العباسي الامين العام للاتحاد سبل "تهدئة الوضع" المضطرب في سليانة . وقال انه لمس لدى العباسي "ارادة" في تهدئة الاوضاع.

واشار الى ان كلمة "ديغاج" الفرنسية (ارحل) التي يرفعها المحتجون للمطالبة بعزل والي سليانة اصبحت "لغة للفوضى". وتابع انه لن يعزل الوالي إلا إذا ثبت أنه "مقصر في حق مصلحة شعبنا" بعد ان كان قد اعلن الاربعاء رفضه القاطع لعزله.

وأكد الجبالي ان حكومته لن تستقيل وأن "الانتخابات هي الحكم الوحيد الذي سننصاع اليه". ولفت الى ان 102 من عناصر الامن اصيبوا منذ الثلاثاء الماضي في المواجهات مع المتظاهرين بولاية سليانة وان بعض الاطباء رفضوا اسعاف الجرحى من عناصر الامن.

المصدر: " ا. ف. ب"