تشوركين: روسيا تأمل في استئناف الحوار بين فلسطين واسرائيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/601179/

أكد فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة أن موسكو تأمل في أن يسهم رفع مستوى تمثيل فلسطين بالأمم المتحدة في استئناف الحوار بين الفلسطينيين والاإسرائيليين.

أكد فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة أن موسكو تأمل في أن يسهم رفع مستوى تمثيل فلسطين بالأمم المتحدة في استئناف الحوار بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وصرح تشوركين أمام الصحفيين الخميس 29 نوفمبر/تشرين الثاني عقب التصويت على منح فلسطين صفة دولة مراقبة غير عضو في المنظمة الدولية، بأن الفلسطينيين "وعدوا بأنهم لن يستغلوا هذا الحدث في محاولات ما لعزل اسرائيل، وسيسعون الى استئناف المفاوضات".

وأضاف المندوب الروسي "نأمل في أن ترى إسرائيل في هذا الحدث إشارة هامة من قبل المجتمع الدولي الذي نفد صبره بسبب عدم تسوية النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي"، مشددا على أنه "من المهم الآن أن يترجم هذا الحدث الى موقف بناء".

وتابع بالقول: "نقترح عقد إجتماع وزاري لرباعية الوسطاء الدوليين في وقت قريب"، مضيفا أن "روسيا تأمل في التمكن من عقد هذا الاجتماع".

تشوركين : منح  فلسطين صفة دولة مراقب في الأمم المتحدة  هو معلم هام على طريق استعادة العدالة التاريخية

أعلن فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى هيئة الأمم المتحدة في كلمة ألقاها يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني في اجتماع  الجمعية العامة للأمم المتحدة أن روسيا تعتبر أن منح  فلسطين صفة دولة مراقب في الأمم المتحدة هو علامة هامة على طريق استعادة العدالة التاريخية. وقال:" نحن ننظر الى تأييد هذا القرار من قبل غالبية دول العالم كعلامة هامة على طريق استعادة العدالة التاريخية".

وقد اتخذ في مثل هذا اليوم قبل 65 عاما القرار الأممي المعروف الخاص بتقسيم فلسطين التي كانت تحت الانتداب البريطاني إلى دولتين، وقد نفذ نصف هذا القرار.  والآن أصبح من الضروري أن تقام  دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة بأمن وسلام جنبا إلى جنب مع إسرائيل".

 وبحسب قوله فإن السلطة الوطنية الفلسطينية تمكنت من إحراز نجاحات ملحوظة في مسألة قيام الدولة الفلسطينية واضعة ألاسس الضرورية لذلك. وأشار تشوركين قائلا: "ان المشكلة الرئيسية التي تعيق تحقيق التطلعات الفلسطينية المشروعة هو الاحتلال الأجنبي".

يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة اتخذت قرارا في جلستها يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني برفع مستوى تمثيل فلسطين ووافقت على منح فلسطين صفة دولة مراقب بأغلبية 138 صوتا. وذلك بدلا من وضعها القانوني السابق بصفتها كيانا مراقبا. وصوتت 9 دول ضد القرار، فيما امتنعت 41 دولة أخرى عن التصويت.

ومن الدول التي أيدت القرار روسيا والبرازيل والصين ولبنان وتركيا وجنوب إفريقيا وكوريا الجنوبية وغيرها. وعارضت رفع مستوى تمثيل فلسطين عدة دول منها  إسرائيل والولايات المتحدة والتشيك وبنما وكندا. ولم تشارك 5 دول أخرى في التصويت.

وقال تشوركين أن قيادة السلطة الوطنية الفلسطينية تعهدت لروسيا بأنها ستستأنف بعد رفع مستوى تمثيل فلسطين بأسرع وقت عملية المفاوضات التي انقطعت عام 2010. اما روسيا، فستستمر من جانبها، باعتبارها دولة مشاركة نشيطة في رباعية الوسطاء الدوليين، في إطار الرباعية ضمنا، بالمساهمة النشيطة لإعادة إطلاق الحوار الفلسطيني الإسرائيلي.

وحذر تشوركين في الوقت ذاته من انه من غير المسموح الانتقام من الفلسطينيين على خطوتهم السياسية في هيئة الامم المتحدة، حيث هددوا بالدرجة الاولى من قبل الولايات المتحدة وإسرائيل، وقد ابدت واشنطن استعدادها لإيقاف المساعدات المالية التي تخصص لفلسطين وفي ذات الوقت هددت اسرائيل بإلغاء آلاف التصاريح للعمل. وبالإضافة إلى ذلك اعلنت سلطات الدولة العبرية أنها ستخرج من الاتفاقيات التي تم توقيعها عام 1993 في أوسلو والتي تخص الحكم الذاتي الفلسطيني ومبادئ الحل النهائي اللاحق للنزاع.

وبحسب قول تشوركين فإن مثل هذه الخطوات تعتبر عقابا جماعيا بحق شعب كامل. واستطرد تشوركين قائلا" إن هذا الأمر لا نقبله قطعا".

المصدر:" وكالات + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية