اليكبيروف: شركة "لوك أويل" ستتخذ قريبا قرارها بشأن العمل في حقل "غرب القرنة-1"

أخبار العالم العربي

اليكبيروف: شركة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/601017/

صرح وحيد اليكبيروف، رئيس شركة "لوك أويل" الروسية النفطية بأن الشركة ستتخذ قرارها النهائي، بشأن العرض الذي استلمته من شركة نفط "ايكسون موبيل " الأمريكية  حول شراء حصتها البالغة 60% في استثمار حقل "غرب القرنة-1" في العراق. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها للصحفيين يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني.

صرح وحيد اليكبيروف، رئيس شركة "لوك أويل" الروسية النفطية بأن الشركة ستتخذ قرارها النهائي، بشأن العرض الذي استلمته من شركة نفط "ايكسون موبيل " الأمريكية  حول شراء حصتها البالغة 60% في استثمار حقل "غرب القرنة-1" في العراق. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها للصحفيين يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال اليكبيروف: "يدرس خبراؤنا العرض الذي استلمناه. وفي نهاية السنة ستكون لدينا معلومات كاملة نتمكن على ضوئها من معرفة فيما اذا كان دمج الحقلين "غرب القرنة-1" و"غرب القرنة -2" سيكون ذا فائدة اقتصادية".

 وتعمل شركة "لوك أويل" في حقل "غرب القرنة -2" في العراق. وكانت الشركة قد قدمت عرضها للعمل في حقل "غرب القرنة -1" ولكنها خسرت المناقصة لصالح الكونسيرتيوم المتكون من شركتي "ايكسون موبيل" الأمريكية و"رويال ديوتش شيل" الهولندية البريطانية. وبعد ذلك حصلت "لوك أويل" على حق استثمار حقل "غرب القرنة -2". وكان وحيد اليكبيروف رئيس شركة "لوك أويل" قد اعلن بأن دمج الحقلين سيعطي فوائد اقتصادية كبيرة.

وكان العراق في بداية عام 2010  قد وقع عقدا لاستثمار حقل "غرب القرنة -1" مع شركة "ايكسون موبيل" التي تبلغ حصتها في المشروع 60% وشركة "رويال ديوتش شيل" التي تبلغ حصتها 15%. وتساهم في المشروع أيضا الشركة العراقية للاستكشافات النفطية بحصة تبلغ 25 بالمئة. ويقيم احتياطي النفط في حقل "غرب القرنة -1" بـ8.7 مليار برميل.

وفي نهاية العام المنصرم برزت خلافات بين شركة "ايكسون موبيل" والسلطات العراقية بسبب نية الشركة الأمريكية العمل في كردستان أيضا. وفي بداية شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أبلغت الشركة الأمريكية السلطات العراقية، بنيتها بيع حصتها في حقل "غرب القرنة -1".

وكانت معلومات غير رسمية قد ظهرت في صيف السنة الحالية تفيد بأن الشركة الأمريكية تنوي بيع حصتها في هذا المشروع الى شركة "روس نفط". ولكن شراء "روس نفط"  حصة شركة "تي ان كا بي بي" كاملة في الخريف، اضطرتها للإعلان بأنها لا تخطط للقيام باي مشتريات كبيرة.

ولم يذكر اليكبيروف بوضوح فيما اذا كانت الشركة تدرس شراء حصة "ايكسون" كاملة أو جزئيا، واكتفى بالقول: "لم نبحث الموضوع مع "ايكسون" حتى الآن. إننا ندرس المواد المتوفرة فقط".

الأزمة اليمنية