فيديو .. أناكوندا تلفظ بقرة في أدغال البرازيل

العلوم والتكنولوجيا

فيديو .. أناكوندا تلفظ بقرة في أدغال البرازيل
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/601007/

حظي تسجيل فيديو رفع على موقع الـ "يوتيوب" تظهر فيه أفعى الأناكوندا وهي تلفظ من أحشائها حيواناً يبدو انه بقرة، بعدد من المشاهدين تجاوز 600 ألف شخص في غضون 5 أيام. وقد رصد هذه اللقطة التي تقترب مدتها من دقيقة ونصف صيادون في أدغال البرازيل.

حظي تسجيل فيديو رفع على موقع الـ "يوتيوب" تظهر فيه أفعى الأناكوندا وهي تلفظ من أحشائها حيواناً يبدو انه بقرة، بعدد من المشاهدين تجاوز 600 ألف شخص في غضون 5 أيام. وقد رصد هذه اللقطة التي تقترب مدتها من دقيقة ونصف صيادون في أدغال البرازيل.

وعلى الرغم من انه من المرجح ان تكون الأفعى لفظت بقرة، إلا ان بعض مستخدمي الموقع رجحوا انه كابيبار، وهو من القوارض في العالم ويزيد طوره عن متر فيما يبلغ ارتفاعه 60 سم ويصل وزنه الى 50 كغم. وينتشر كابيبار في أمريكا الجنوبية ويعد من الحيوانات المفضلة بالنسبة للأناكوندا.

وتلتهم الأناكوندا الأسماك والطيور الكبيرة والعديد من الحيوانات، بما في ذلك النمر الأمريكي.

ووفقاً لـ "ناشيونال جيوغرافيك" فإن أفعى الأناكوندا تعتبر أضخم أفاعي أمريكا الجنوبية، اذ يبلغ طولها قرابة 9 أمتار فيما يبلغ وزنها 250 كغم. وعادة ما تتخلص الأفعى الضخمة من فريستها بعد ابتلاعها في حال شعرت انها تشكل خطرا عليها،  أو اذا ما عكر شئ ما صفوها، أم في حال معاناتها من مرض ما.

وبعد التهام فريستها الضخمة تصبح حركة الأناكوندا بطيئة، خاصة وان عملية هضم الطعام لديها بطيئة أيضاً. لكن ما ان تتخلص من الحمل الثقيل حتى تستعيد قدرتها على التحرك بسلاسة وليونة. تناول الأناكوندا "وجبة" كبيرة يقضي على الشعور بالجوع لفترة طويلة ويمكنها من ان تعيش دون الحاجة الى الطعام سنة كاملة.

يُشار الى ان علماء عثروا مطلع عام 2009 على بقايا أفعى متحجرة في كولومبيا، تشير الى انها عاشت في غابات تقع في شمال شرق البلاد قبل ما بين 58 و60 مليون سنة. ويؤكد العلماء ان طول هذه الأفعى المسماة بـ Titanoboa cerrejonensis كان يبلغ 13 متراً وكان وزنها طن. من جانبهم يؤكد العلماء من جامعة تورنتو ان هذه الأفعى كانت تتغذى على التماسيح، وانه كان باستطاعتها ابتلاع بقرة ببساطة.

المصدر: "نيوز رو"