شكوك حول رغبة قطر بشراء "مانشستر يونايتد"

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60100/

تشير الأنباء الى ان عائلة غليزر المالكة لنادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، رفضت بيعه لشركة قطر هولدنغز. من جانبه ممثل النادي عدم وجود أية جهة قطرية معنية بشراء "مانشستر يونايتد"، مشددا على ان هذه الأنباء ليست إلا إشاعة روجت لها وسائل الإعلام، وانه لم يتقدم أحد من قطر للنادي بطلب من هذا القبيل.

أفادت صحيفة "مانشستر إيفننغ نيوز" في 20 ديسمبر/كانون الأول ان عائلة غليزر المالكة لنادي مانشستر يونايتد  الإنكليزي، التي اشترت النادي في عام 2005 مقابل 790 مليون جنيه استرليني، رفضت بيعه لشركة "قطر هولدنغز".
وكانت هذه الشركة قد أعربت عن اهتمامها باقتناء النادي الذي يعد أحد أهم نوادي الدرجة الممتازة في بريطانيا، وقدمت عرضاً مالياً بقيمة 1,5 مليار جنيه استرليني.
ومنذ حوالي سنتين يرتاد مشجعو "مانشستر" الملاعب التي تشهد مباريات ناديهم المفضل، وهم يرتدون ملابس تحمل اللونين الأصفر والأخضر، وهي ألوان "مانشستر يونايتد" القديمة، تعبيراً عن استيائهم إزاء سياسة الأسرة المالكة للنادي،اذ تكبّد النادي العريق خسائر  بلغت 83 مليون جنيه استرليني في العام المنصرم فقط.
يُذكر ان "قطر هولدنغز" برئاسة مديرها العام، رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني كانت قد اشترت في شهر مايو/أيار الماضي سلسلة محلات "هارودز" البريطانية التجارية من الملياردير المصري محمد الفايد، مالك نادي "فولهام"، كما يُذكر ان صحيفة " غولف تايمز" أشارت بعد إتمام هذه الصفقة ان الشركة القطرية تزمع شراء نادي "مانشستر يونايتد".

من جانبه نفى ممثل النادي صحة هذه المعلومات مؤكداً عدم وجود أية جهة قطرية معنية بشراء "مانشستر يونايتد"، ومشددا على ان هذه الأنباء ليست إلا "إشاعة" روجت لها وسائل الإعلام، وانه لم يتقدم أحد من قطر للنادي بطلب من هذا القبيل.
وعلى الرغم من الغموض الذي يشوب انتقال النادي الإنكليزي الى الملكية القطرية، إلا ان قطر استطاعت  مؤخراً نشر رعايتها على  نادي "برشلونة" الإسباني، اذ نجحت مؤسسة "قطر" الخيرية بتقديم عرض أهّلها لأن تصبح الشركة الراعية للفريق.
ومن النجاحات التي سجلتها دولة قطر في الآونة الأخيرة الفوز بشرف تنظيم "مونديال" 2022، مما يجعلها أول بلد عربي ومسلم، وأول بلد في الشرق الأوسط يحظى بثقة الاتحاد الدولي لكرة القدم.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا