الاستعداد لانطلاق مليونية تطالب بإسقاط الإعلان الدستوري الجديد في مصر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600882/

أعلنت العديد من القوى السياسية والحركات الثورية في مصر استعدادها للانطلاق في مسيرات، ضمن مليونية في ميدان التحرير مساء الثلاثاء 27 نوفمبر/تشرين الثاني للمطالبة بإسقاط الإعلان الدستورى الجديد الذى أصدره الرئيس محمد مرسي الخميس الماضى.

أعلنت العديد من القوى السياسية والحركات الثورية في مصر استعدادها للانطلاق في مسيرات، ضمن مليونية "قرارات الرئيس" في ميدان التحرير مساء الثلاثاء 27 نوفمبر/تشرين الثاني.

ويطالب المشاركون فى مليونية الثلاثاء بإسقاط الإعلان الدستورى الجديد الذى أصدره الرئيس محمد مرسي الخميس الماضى، وإعادة تشكيل الجمعية التأسيسية لكتابة دستور البلاد بشكل متوازن يضمن إصدار دستور يعبر عن ارادة كل المصريين.

وأعلن عمرو صلاح، عضو اللجنة التنسيقية لأحزاب "الدستور" و"التحالف الشعبي" و"التيار الشعبي" وحركة "6 إبريل" و"الاشتراكيين الثوريين" و"المصري الديمقراطي" و"المصريين الأحرار" انطلاق مسيرات، بمليونية في الخامسة مساء من مسجد مصطفى محمود ودوران شبرا ومسجد الفتح برمسيس.

وأشار إلى أن عددا من الشخصيات العامة وقيادات الأحزاب السياسية سيشاركون في تلك المسيرات، حيث يقود محمد البرادعي رئيس حزب "الدستور" وخالد علي المرشح السابق للرئاسة وعماد أبوغازي وزير الثقافة الأسبق مسيرة دوران شبرا إلى ميدان التحرير، بينما تشارك الإعلامية جميلة إسماعيل وعمرو حمزاوي عضو مجلس الشعب السابق وجورج إسحاق الناشط السياسي في المسيرة التي تنطلق من مسجد الفتح، فيما يقود مؤسس التيار الشعبي حمدين صباحي مسيرة مسجد مصطفى محمود.

من جانبها أعلنت القوى الإسلامية متمثلة في حزبي "الحرية والعدالة" و"النور"، وجماعة الإخوان المسلمين والدعوة السلفية، الإثنين تأجيل المليونية، التي كان من المقرر إقامتها أمام جامعة القاهرة، الثلاثاء، "حقنًا للدماء.

وقال حلمي الجزار، القيادي بحزب الحرية والعدالة في تصريحات لجريدة "المصري اليوم"، إن جماعة الإخوان المسلمين والحزب  قررا تأجيل مليونية "تأييد قرارات الرئيس"، المقرر لها الثلاثاء، إلى أجل غير مُسمى.

وعلى الصعيد الميدانى، واصل المعتصمون داخل ميدان التحرير اعتصامهم لليوم الرابع على التوالى، مؤكدين عدم فض اعتصامهم أو مغادرة الميدان إلا عقب تنفيذ مطالبهم كاملة، فى الوقت الذى شهدت فيه الحديقة الوسطى للميدان تزايدا فى أعداد الخيام" حيث أصبحت شبه ممتلئة.

المزيد من التفاصيل في تعليق مراسلة "روسيا اليوم" في القاهرة

المصدر: الصحافة المصرية + "روسيا اليوم"