الرئيس الروسي يعتبر الانتخابات الرئاسية في بيلاروس شأنا داخليا، وواشنطن لا تعترف بنتائجها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60085/

قال الرئيس الروسي دميتري مدفيديف للصحفيين في موسكو يوم 20 ديسمبر/كانون الاول ان الانتخابات الرئاسية في بيلاروس شأن داخلي، لكنه يأمل باستمرارية التطور الديمقراطي للبلاد. وشدد مدفيديف على ان "بيلاروس ستكون دائما بالنسبة لنا احدى اقرب الدول بغض النظر عمن سيكون زعيما لها". من جانبه اعلن الناطق الرسمي باسم الخارجية الامريكية فيليب كرولي ان ادارة البيت الابيض "لا تستطيع الاعتراف" بنتائج الانتخابات الرئاسية في بيلاروس.

قال الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان الانتخابات الرئاسية في بيلاروس شأن داخلي، لكنه يأمل باستمرارية التطور الديمقراطي للبلاد. وقال مدفيديف للصحفيين بعد اجرائه محادثات مع نظيره اللاتفي فالديس زالتيرس يوم 20 ديسمبر/كانون الاول "ان تنمية الدولة البيلاروسية وتطوير الديمقراطية هناك امر مهم جدا بالنسبة لنا، لكنني اود ان اؤكد مرة اخرى انه ينبغي انتظار الاعلان عن النتائج الرسمية للانتخابات، وننطلق من ان هذه النتائج يجب ان تعكس الارادة الحرة للشعب البيلاروسي".

واضاف الرئيس الروسي قوله "آمل ان تتحول بيلاروس نتيجة هذه الانتخابات الى دولة حديثة وبأن تواصل تطويرها كي تصبح دولة معاصرة تقوم على مبادئ الديمقراطية وحسن الجوار مع جيرانها". وشدد مدفيديف على ان "بيلاروس  ستكون دائما بالنسبة لنا احدى اقرب الدول بغض النظر عمن سيكون زعيما لها". واستطرد مدفيديف قائلا انه "تربط بين روسيا وبيلاروس علاقات التاريخ والثقافة واللغة وآلاف بل وعشرات الآلاف من الخيوط  الاقتصادية وعدد هائل من العلاقات بين مواطني البلدين".

من جانبه اعلن الناطق الرسمي باسم الخارجية الامريكية فيليب كرولي ان ادارة البيت الابيض "لا تستطيع الاعتراف" بنتائج الانتخابات الرئاسية في بيلاروس.
واعرب كرولي عن قلقه ازاء تفريق المظاهرة التي تجمعت بعد الانتخابات وقال "اننا نشعر ببالغ القلق ازاء الاستخدام المفرط للقوة من قبل السلطات".
هذا وكانت لجنة الانتخابات البيلاروسية اعلنت في وقت سابق من نفس اليوم فوز الرئيس الحالي الكساندر لوكاشينكو في الانتخابات الرئاسية بحصوله على نسبة 79.67 من اصوات الناخبين، وذلك بعد فرز نسبة  99 % من الاصوات. وقد طالب عدد من زعماء المعارضة بالغاء النتائج باعتبارها مزورة.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)