سورية.. مسلحون يحتلون جزئيا مطارا عسكريا قرب دمشق

أخبار العالم العربي

سورية.. مسلحون يحتلون جزئيا مطارا عسكريا قرب دمشق
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600751/

نشر ناشطون على موقع "يوتيوب" شريط فيديو قالوا انه لمسلحين استولوا على مطار مرج السلطان العسكري قرب دمشق، فيما اكد المرصد السوري لحقوق الانسان الاحد 25 نوفمبر/تشرين الثاني عدم إحكام السيطرة عليه كليا من قبل المسلحين .

نشر ناشطون على موقع "يوتيوب" شريط فيديو قالوا انه لمسلحين استولوا على مطار مرج السلطان العسكري في الغوطة الشرقية من دمشق، غير أن المرصد السوري لحقوق الانسان أكد يوم الاحد 25 نوفمبر/تشرين الثاني عدم إحكام السيطرة عليه كليا من قبل المسلحين.

وكان المرصد قد اعلن في وقت سابق عن سيطرة مسلحي المعارضة خلال معارك ليل السبت على "اجزاء كبيرة" من مطار مرج السلطان العسكري، الا انه عاد واوضح عدم استكمال السيطرة على المطار الذي يضم مهبط مروحيات عسكرية وسيارات للرادارات والواقع على بعد حوالي 15 كلم عن دمشق.

واوضح ان المقاتلين دمروا خلال المعارك "مروحيتين كانتا على ارض المطار وسيطروا على دبابة واسروا 12 جنديا".

وبث ناشطون على موقع "يوتيوب" اشرطة فيديو زعموا انها تظهر عملية "تحرير المطار"، ويظهر في احدها  رجل يصرخ: "الله اكبر.. تم تدمير مروحية لال الاسد الكفار"، مشيرا الى مشاركة "لواء الحبيب المصطفى" و"لواء امهات المؤمنين" في العملية.

وفي شريط آخر، يظهر رجل مسلح يحمل رشاشا ويقول "نعلن السيطرة على مطار مرج السلطان في الغوطة الشرقية"، مشيرا هذه المرة الى مشاركة "تجمع انصار الاسلام" و"لواء الحبيب المصطفى" ايضا. وتظهر مشاهد الشريط مجموعة مسلحين بلباس مدني عند اسفل تلة ظهر عليها مدفع. وفيما يقول صوت احدهم "تم تحرير المطار"، يصرخ آخرون "لبيك لبيك يا الله"، وتسمع من بعيد اصوات رشقات رشاشة كثيفة .

الى ذلك اعلن مدير المرصد رامي عبد الرحمن صباح الاحد ان "الثوار لم يتمكنوا من السيطرة بشكل كامل على المطار، وان القوات النظامية لا تزال في المحيط".

هذا واعتبر المحلل السياسي السوري محيي الدين محمد في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان "العمليات العسكرية لا تقتصر على منطقة وانما تشمل العديد من المناطق وبالتالي، فان مجموعة من المسلحين قد تستهدف نقطة هنا او هناك، ولكن هذا الاستهداف ، او حتى السيطرة على بعض اجزاء منطقة من المناطق هي سيطرة آنية، حتى يأتي الجيش العربي السوري وينهي هذا التواجد".

المصدر: "فرانس 24" + "وكالات"

الأزمة اليمنية