إقليم كردستان العراق يرسل تعزيزات عسكرية الى المناطق المتنازع عليها مع المركز

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600707/

قال أنور الحاج عثمان وكيل وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان العراق  يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني ان قيادة الاقليم، ارسلت تعزيزات صوب المناطق المتنازع عليها مع السلطات المركزية، على الرغم من دعوات الطرفين لاجراء حوار لتهدئة الوضع.

قال أنور الحاج عثمان وكيل وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان العراق  يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني ان قيادة الاقليم ارسلت تعزيزات صوب المناطق المتنازع عليها مع السلطات المركزية، على الرغم من دعوات الطرفين لاجراء حوار لتهدئة الوضع.

وبدأت بغداد ومنطقة كردستان، التي تتمتع بحكم ذاتي في العراق، في ارسال قوات في الاسبوع الماضي الى منطقة يطالب كل طرف بالسيادة عليها مما زاد من توتر الاوضاع.

وقال عثمان انه تم تعبئة مزيد من القوات والدبابات الكردية واتجهت صوب المناطق المتنازع عليها. واضاف ان هذه القوات ستقف في مواقعها مالم تقم القوات العراقية بتحرك. وقال عثمان انه اذا تجاوزا الخط ستتم مهاجمتهم.

النجيفي: تقدم ملموس نحو نزع فتيل المواجهة

من جانبه اشار رئيس البرلمان العراقي اسامة النجيفي، الذي زار رئيس اقليم كردستان مسعود البرزاني يوم الجمعة، الى انه تم احراز تقدم ملموس نحو نزع فتيل المواجهة وان اجتماعا بين القادة العسكريين من الجانبين سيعقد يوم الاثنين في وزارة الدفاع ببغداد.

من جانبه اوضح المحلل السياسي في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" ان تصعيد الأزمة بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان تتراوح ما بين استعلاء الاقليم واستفزاز المركز. واعتبر ان التقاطعات الاقليمية بين الاكراد والاتراك والعراق وايران وسورية تعلب دورا ايضا بما يحدث في الأزمة القائمة في البلاد.

وفي هذا السياق قال المحلل السياسي شروان شمراني في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" ان القضية جدية في ما يتعلق بموضوع تحركات القوات الكردية. واشار الى ان هناك خلافات سياسية حقيقية بين الطرفين (الحكومة المركزية واقليم كردستان)، ولا يقتصر الامر على خلافات شخصية بين مسعود بارزاني ونوري المالكي، بل هناك مسائل منهجية سياسية ومالية ونفطية.

المصدر: وكالات