قضاة مصر يعلنون التوقف عن العمل احتجاجا على تغول مرسي على سلطة القضاء

أخبار العالم العربي

قضاة مصر يعلنون التوقف عن العمل احتجاجا على تغول مرسي على سلطة القضاء
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600662/

أعلن مجلس القضاء الأعلى في مصر أن الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي الخميس الماضي يتضمن اعتداء غير مسبوق على استقلال القضاء وأحكامه، حسبما ذكر التلفزيون المصري اليوم السبت 24 نوفمبر/تشرين الثاني. وقرر القضاة بدء تعليق العمل في كل المحاكم اعتباراً من السبت.

أعلن مجلس القضاء الأعلى في مصر أن الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي الخميس الماضي يتضمن اعتداء غير مسبوق على استقلال القضاء وأحكامه، حسبما ذكر التلفزيون المصري اليوم السبت 24 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال المجلس في بيان له عقب اجتماعه الطارئ السبت "إن مجلس القضاء الأعلى، وهو المعني بكافة شؤون القضاء والقضاة، يعلن أسفه لصدور مثل هذا الإعلان".

وقرر القضاة بدء تعليق العمل في كل المحاكم اعتباراً من اليوم السبت، على ألا يشمل هذا الإضراب القضايا الإنسانية، رداً على "تغول الرئيس على سلطة القضاء وتعطيل رقابة القضاء على قراراته".

طالب المجلس رئيس الجمهورية بالبعد بالإعلان الدستوري عن كل ما يمس السلطة القضائية واختصاصاتها أو التدخل في شؤون أعضائها أو ينال من جلال أحكامها.

وذكرت مصادر أن مرسي بصدد إجراء مزيد من المشاورات مع مستشاريه، وذلك بعد يوم من الاحتجاجات العنيفة على ذلك الإعلان الدستوري.

كما أفادت أيضا أن مرسي سيستقبل مساعده للتحول الديمقراطي سمير مرقص للتباحث معه بشأن الاستقالة التي تقدم بها الأخير أمس احتجاجا على الاعلان الدستوري.

وفي هذا السياق بدأت قوى سياسية اعتصاما بميدان التحرير بوسط القاهرة لمطالبة الرئيس بالتراجع عن الإعلان الدستوري الذي منح نفسه بموجبه صلاحيات استثنائية. وأفاد منظمو الاعتصام أن 26 حزبا سياسيا وحركة أعلنت موافقتها على المشاركة بالاعتصام.

جدير بالذكر أن الإعلان الدستوري الذي أصدره مرسي قبل يومين أحدث حالة انقسام بالبلاد، حيث قررت قوى سياسية مختلفة مؤيدة ومعارضة تنظيم مسيرات ومظاهرات بالقاهرة وعدد من المحافظات منذ يوم أمس.

 وكان الرئيس المصري اصدر الخميس اعلانا دستوريا حصن به الإعلانات الدستورية والقوانين والقرارات التي اصدرها وجعلها غير قابلة للطعن عليها بأى طريق وأمام أية جهة. ونص على انه لا يجوز لأية جهة قضائية حل مجلس الشورى أو الجمعية التأسيسية لوضع مشروع الدستور، وهو ما انهى جميع الدعاوى المتعلقة بقرارات الجمعية والمجلس المنظورة أمام القضاء.

كما نصت قرارات مرسي كذلك على اقالة النائب العام عبد المجيد محمود وتعيين المستشار طلعت عبد الله بدلا منه.

من جهتها نددت ما تسمى بالقوى المدنية والثورية بهذا الاعلان معتبرة انه يجعل منه "فرعون اله" بسبب الصلاحيات غير المسبوقة التي يمنحها له. في حين شهدت القاهرة والعديد من المدن الاخرى الجمعة تجمعات حاشدة احرق خلالها متظاهرون غاضبون عددا من مقار حزب الحرية والعدالة، المنبثق عن جماعة الاخوان المسلمين والذي كان يرأسه مرسي قبل انتخابه.

المصدر: وكالات