اشتباكات في انحاء سورية.. والمرصد السوري يؤكد ان 40 الف شخص قتلوا في البلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600628/

أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) ان اشتباكات وقعت بين قوات الجيش ومسلحين من المعارضة في مدينة دير الزور مما أدى الى مقتل 5 مسلحين على الأقل، بينهم افراد من جبهة النصرة التابعة لتنظيم "القاعدة" وتدمير اسلحتهم ومعداتهم.

أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) يوم السبت 24 نوفمبر/ تشرين الثاني ان اشتباكات وقعت بين قوات الجيش ومسلحين من المعارضة في مدينة دير الزور، مما أدى الى مقتل 5 مسلحين على الأقل، بينهم افراد من جبهة النصرة التابعة لتنظيم "القاعدة" وتدمير اسلحتهم ومعداتهم.

كما تواصل قوات الجيش تصفية افراد المجموعات المسلحة في حلب وريفها الذين ينتمون إلى جبهة النصرة.

واضافت سانا ان طفلا قتل "بنيران إرهابيين اعتدوا على مسيرة شعبية تطالب بطردهم من حي المرجة في مدينة حلب". وأوضحت الوكالة ان "أفراد المجموعة التي يتزعمها الإرهابي جمال الأشقر المنتمي إلى جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة أطلقوا نيران رشاشاتهم على المشاركين في المسيرة، مما أسفر عن استشهاد طفل وإصابة 10 مواطنين بجروح بينهم نساء وأطفال".

كما تستمر الاشتباكات وملاحقة المسلحين في ريف دمشق خاصة في مناطق زملكا وعربين وعين ترما والذيابية وداريا، مما ادى الى مقتل عدد من المسلحين بينهم جنسيات غير سورية.

المرصد: اكثر من 40 الف شخص قتلوا في سورية

من جانبه قال المرصد السوري لحقوق الانسان إن أكثر من 60 شخصاً قُتلوا في سورية في جمعة "اقتربت الساعة وآن الانتصار"، بينهم 39 مدنياً على الأقل.

كما اكد المرصد أن اكثر من 40 ألف شخص قتلوا خلال الصراع الممتد منذ 20 شهرا بين قوات الرئيس السوري بشار الأسد ومن يقاتلون للإطاحة به. وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد الذي يراقب أعمال العنف إن نصف القتلى تقريبا من المدنيين وإن النصف الآخر منقسم مناصفة بين مقاتلين معارضين وجنود حكوميين.

وتابع عبد الرحمن قائلا "من المرجح أن يكون الرقم أعلى من هذا بكثير لأن مقاتلي المعارضة والحكومة يكذبون بشأن عدد من قتلوا من قواتهم ليظهروا أنهم هم المنتصرون".

المصدر: سانا+وكالات