المالكي: مغادرة بارزاني ومسؤولين أكراد إلى خارج العراق لن تتم دون موافقة الحكومة المركزية

أخبار العالم العربي

المالكي: مغادرة بارزاني ومسؤولين أكراد إلى خارج العراق لن تتم دون موافقة الحكومة المركزيةRT
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600624/

أعلن نوري المالكي، رئيس الحكومة العراقية أنه لم يعد بمقدور رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني والمسؤولين الأكراد مغادرة الأراضي العراقية من دون موافقة الحكومة المركزية.

أعلن نوري المالكي، رئيس الحكومة العراقية أنه لم يعد بمقدور رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني والمسؤولين الأكراد مغادرة الأراضي العراقية من دون موافقة الحكومة المركزية.

وقال نوري المالكي في تصريح لصحيفة هولاتي الكردية يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني إن "مغادرة رئيس حكومة إقليم كردستان مسعود بارزاني والمسؤولين الكرد إلى خارج العراق لن تتم بعد الآن من دون موافقة الحكومة المركزية".

وفي سياق متصل اعتبر المالكي انه من الضروري تفعيل اتفاق 2009 لإدارة الملف الأمني في المناطق المختلطة والمتنازع عليها، قائلا إن "مجلس الوزراء اقترح خلال جلسته السابقة العودة إلى اتفاق العام 2009، الذي يتضمن إدارة الملف الأمني في المناطق المختلطة من خلال تشكيل نقاط تفتيش مشتركة بين "البشمركة" والجيش تحت أشراف الحكومة المركزية".

ويتضمن الاتفاق المذكور إدارة تلك المناطق بشكل مشترك تحت إشراف الحكومة المركزية، فيما دعا إلى الابتعاد عن لغة "التهديد والحرب".

وكان اسامة النجيفي رئيس مجلس النواب العراقي التقى في مدينة اربيل يوم الخميس 22 نوفمبر/تشرين الثاني مع مسعود بارزاني رئيس الاقليم، وذلك في اطار المبادرة من أجل انهاء الازمة بين الحكومة المركزية العراقية والاقليم الكردي.

وتصاعد التوتر في العلاقات بين أربيل وبغداد على خلفية تشكيل عمليات دجلة في كركوك والتي رد عليها الكرد بتشكيل قيادتين للعمليات في الموصل وكركوك، بالإضافة إلى المشاكل السياسية الكثيرة بين رئاستي الإقليم والحكومة والتي تتعلق بالصراع على الصلاحيات والتمويل ومشاكل النفط.

المصدر: موقع kitabat