"/>"أنونيموس" السورية تخترق موقع هواة برامج شركة "كاسبيرسكي" الروسية - RT Arabic

"أنونيموس" السورية تخترق موقع هواة برامج شركة "كاسبيرسكي" الروسية

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600603/

تمكنت مجموعة من المخترقين من تسجيل رسالة على موقع منتدى هواة شركة "كاسبيرسكي" الروسية لبرامج مكافحة الفيروسات الالكترونية ، ووقعتها باسم "جماعة أنونيموس سورية".

تمكنت مجموعة من المخترقين من تسجيل رسالة على موقع منتدى هواة شركة "كاسبيرسكي" الروسية لبرامج مكافحة الفيروسات الالكترونية ، ووقعتها باسم "جماعة أنونيموس سورية". وهؤلاء المخترقون يدعمون الحراك المناهض للسلطة في سورية، ويبدو ذلك واضحا من خلال العلم الموضوع بنجومه الحمراء الثلاثة والمستطيل الاخضر.

ووجهت الجماعة رسالة بأن الموقع تم اختراقه رداً على القتل الجماعي الذي يجري في سورية، وكان مطلع الرسالة يقول: "تم اختراق موقعكم رداً على سكوت العالم عن المجازر التي تحصل في سورية… وبمناسبة الاختراق أريد توجيه بضع كلمات إلى العالم إلى أبطالنا في الجيش الحر .. قلوبنا وأرواحنا معكم يامن فديتمونا بدمائكم وأرواحكم، جزاكم الله عنا كل الخير وأعجز عن توجيه الكلام لكم حماكم الله ونصركم"

ولم يتوقف كاتب الرسالة عند هذا الحد بل قام باعتماد أسماء مهينة للرئيس السوري بشار الاسد وعقيلته  في توجيه الخطاب لهما على هذا الموقع الروسي وباللغتين العربية والانكليزية مع التوعد بأنهما سيلقيان نفس المصير الذي لاقاه من فقد ابنه ومن فقد زوجه، في تهديد صريح.

وتابعت الرسالة في توجهها إلى الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية مؤكدة أن ما يجري قد فضح توجهات الغرب الحقيقية ومطامعهم الاستعمارية وليس الديموقراطية والحرية التي يعلنون عنها: " إلى أمريكا والدول الأوروبية، أنتم تدعون أنكم تحمون العالم وتساندون المظلوم والضعيف وتدعون الديمقراطية. ولكن ثورتنا فضحتكم وعرتكم وأظهرت للبشرية بأنكم دعاة مصالح وليس لديكم مبدأ إنساني فيما تدعون، إنما ترفعون هذه الشعارات من أجل احتلال شعوب العالم واستعبادهم واستغلال ثرواتهم مثلما فعلتم بالعراق الشقيق وأفغانستان وغيرها من الدول، وربما قريباً في جمهورية مالي"

كما توجهت الرسالة إلى الدول العربية والإسلامية داعية إياها إلى نصرة إخوانهم المسلمين في سورية : "إلى الضمير الإسلامي والعربي وخاصة حكام المسلمين، يقول صلى الله عليه وسلم « ما من امرئ يخذل امرءا مسلما في موطن تنتهك فيه حرمته ، وينتقص فيه من عرضه ، إلا خذله الله في موطن يحب فيه نصرته ، وما من امرئ ينصر امرءا مسلما في موطن ينتقص فيه من عرضه وتنتهك فيه من حرمته ، إلا نصره الله في موطن يحب فيه نصرته » لذلك أيها الحكام الذين خذلونا انتظروا إذلال الله لكم إن لم تنصرون"

وحاول واضعو الرسالة دعوة الطوائف السورية من مسيحيين ودروز وحتى علويين إلى الانضمام إلى الكفاح المسلح: "رسالة إلى الرماديين من السوريين: أغلب الرماديين من السوريين هم من غير المسلمين كأخوتنا من المسيحيين والدروز وغيرهم من الطوائف، رسالتي لهم، ألسنا بأخوتكم؟ ألسنا نناضل من أجل كرامتنا المشتركة وأن تكون سورية الغد أفضل وأجمل بلاد العالم؟ ألستم تعانون من الظلم والاضطهاد مثلنا؟ أم تقولون في أنفسكم إذا انتصر هؤلاء فإننا سننال الحرية ومكاسب الثورة من دون تعب؟ لذلك فإنني أدعو إلى عدم منح مكاسب الثورة لكل فئة لم تقف مع الثورة ووقفت صامتة، أو فلينضموا إلى ثورة الحرية والكرامة فركب الثورة ما زال يقبلكم بقلبه الواسع قبل فوات الأوان فالنصر قادم إن شاء الله".

واضاف كاتب الرسالة قائلا " رسالتي إلى الطائفة العلوية: إلى أحفاد صالح العلي، إن بشار يستغلكم ويقتلكم ويقتلنا بكم من أجل أن يحافظ على منصبه المغتصب، هل جعلكم بشار ملوكاً في سورية؟ هل تعيشون حياة أفضل منّا؟ الجواب واضح، بل أنتم ربما أسوأ حالاً من ملايين السوريين، أنتم أخوتنا (باستثناء القتلة والشبيحة منكم) رجاءً تخلّوا الآن عن النظام وانضموا إلى الثورة قبل فوات الأوان، وصدقوني إذا لم تنضموا للثورة فستخسرون كثيراً لأنكم تجاوزتم كل الحدود الإنسانية والدينية بحق الشعب السوري"

وبغض النظر عن كل هذا وذاك لم يتم التوضيح في الرسالة عن سبب استهداف موقع روسي، وخاصة موقع لهواة برامج مكافحة الفيروسات من شركة "كاسبيرسكي" الروسية.

بوتين يعلن النصر في سوريا.. روسيا اللاعب الأول في المنطقة؟