الغاء "الزيارة التاريخية" للرئيس المصري الى إسلام آباد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600546/

أفادت "رويترز" نقلا عن مصادر حكومية باكستانية بأن الرئيس المصري محمد مرسي ألغى زيارته الى باكستان المقررة الجمعة 23 نوفمبر/تشرين الثاني. وكانت تقارير صحفية باكستانية قد وصفت زيارة مرسي المفترضة الى باكستان بأنها ستكون "تاريخية"، باعتبارها أول زيارة لرئيس مصري الى باكستان منذ نحو ثلاثة عقود.

أفادت "رويترز" نقلا عن مصادر حكومية باكستانية بأن الرئيس المصري محمد مرسي ألغى زيارته الى باكستان المقررة الجمعة 23 نوفمبر/تشرين الثاني. وكانت تقارير صحفية باكستانية قد وصفت زيارة مرسي المفترضة الى باكستان بأنها ستكون "تاريخية"، باعتبارها أول زيارة لرئيس مصري الى باكستان منذ نحو ثلاثة عقود.

 ولم يعلن على الفور سبب إلغاء الزيارة أو قرار مرسي بعدم حضور قمة مجموعة الدول الثماني النامية التي عقدت في إسلام آباد يوم الخميس.

وكشفت مصادر باكستانية انه كان يتوقع عقد مباحثات بين مرسي ونظيره الباكستاني آصف على زرداري على هامش قمة الدول الثماني لتصبح "لقاءً بالغ الأهمية" للبلدين. من جهتها، كانت حنة رباني كهار وزيرة الخارجية الباكستانية قد أكدت بأن من شأن زيارة مرسي أن تفتح "صفحة جديدة" في العلاقات الثنائية.

وجاء الغاء الزيارة بالتزامن مع تحرك جديد على صعيد المشهد السياسي في مصر، حيث أعلن الخميس عن حزمة من القرارات الرئاسية تقضي بتوسيع صلاحيات الرئيس وإقالة النائب العام وإعادة التحقيقات والمحاكمات في جرائم قتل المتظاهرين وجرائم قتل الثوار لكل من تولى منصبا سياسيا في ظل النظام السابق.

وأكد مرسي من خلال تغريداته في "تويتر" أن "كل ما اتخذته وما سأتخذه من قرارات يأتي إنتصارا لثورة 25 يناير وانحيازا لأهدافها.. ليطمئن شعب مصر إلى مصر المستقبل، مصر الناهضة المستقرة والآمنة والعادلة".

وأثارت هذه القرارات استياء المعارضة الليبرالية التي دعت الى احتجاجات حاشدة اليوم الجمعة ضد ما وصفته بـ"الانقلاب على الشرعية"، واتهمت الرئيس بتنصيب نفسه "فرعونا جديدا".

المصدر: وكالات