صبرا: الاقتصاد السوري بحاجة الى 60 مليار دولار بعد سقوط النظام السوري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600542/

أعلن جورج صبرا رئيس المجلس الوطني السوري وعضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة السورية، عن نية المجلس فتح مقر استثماري شمال سورية، للبدء في "بناء البنية التحتية اللازمة لإعادة إعمار البلاد".

أعلن رئيس المجلس الوطني السوري وعضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة السورية، جورج صبرا، عن نية المجلس فتح مقر استثماري شمال سورية، للبدء في "بناء البنية التحتية اللازمة لإعادة إعمار البلاد".

وأكد صبرا، في مقابلة اجرتهاCNN  بالعربية يوم 22 نوفمبر/تشرين الثاني على هامش مؤتمر "الشراكة للاستثمار في سورية المستقبل،" الذي أقيم في دبي، على ضرورة "التوجه إلى الداخل السوري" وإلى الشعب السوري من أجل "تمتين صموده".

واعتبر صبرا أن "توفير السلاح" أولوية ليتمكن السوريون من "الدفاع عن أنفسهم ليرفعوا عنهم أعمال الظلم الواقعة عليهم وإيقاف عمليات القتل المستمرة".

من جهة أخرى، توقع صبرا أن تأخذ هذه المشاريع الاستثمارية مجراها "في القريب العاجل"، مشيراً إلى ان فتح ذلك المقر في شمال البلاد وقرب الحدود، سوف "يساعد في تقريب المدة الزمنية وتعجيل أفق الاستثمار".

وأكد صبرا أن الشعب السوري "لا يريد صدقة من أحد"، بل يريد إنتاجاً، لأنه شعب "لديه دم ليقدمه، ونريد من يقدر هذه التضحية ويستفيد منها في الوقت ذاته".

في سياق آخر كشف  جورج صبرا أن الاقتصاد السوري سيكون بحاجة عاجلة إلى أكثر من 60 مليار دولار لإعادة دوران عجلته خلال الأشهر الستة الأولى من سقوط النظام السوري، معتبرا أن هذا الرقم "متواضع مقارنة مع حجم الدمار"، ومؤكدا أن الائتلاف الجديد يسعى لإقامة مكتب تمثيلي له داخل الأراضي السورية في أقرب وقت ممكن، وأن المطالبات بتسليح المعارضة وإقامة منطقة حظر جوي "بدأت تخدش الصمت العالمي المستمر منذ عشرين شهرا". واشار الى أن "هذا سيتم إما بتعهد دولي بإقامة منطقة حظر جوي توفر الحماية، وإما بتوفير السلاح للسوريين وهم الذين يوفرون الحماية لأنفسهم ولمناطقهم المحررة". ورأى ان الائتلاف السوري مازال في الايام الاولى لولادته، لكن دول الخليج كانت الداعم الأساسي لنشوء هذا الجسم الموحد للمعارضة، وهي مستمرة في دعمه.واكد صبرا أن دول "مجموعة أصدقاء الشعب السوري" ستعترف بـ"الائتلاف الوطني" المعارض كممثل شرعي ووحيد للشعب السوري، كاشفاً "أن الائتلاف سيكون له سفير في الدول التي اعترفت به ومنها تركيا ودول الخليج العربي". وعن تردد واشنطن في الاعتراف بـ"الائتلاف الوطني"، أشار صبرا الى "ان الموقف الأميركي سيظهر بشكل جلي خلال الايام المقبلة"، مذكّراً "بان الولايات المتحدة جزء من مجموعة أصدقاء الشعب السوري".

المصدر: سي أن أن+دي برس+سيريانيوز