موسى لن يقبل بديكتاتور جديد والبرادعي يقول بأن مرسي نصب نفسه حاكما بأمر الله

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600514/

قال امين عام الجامعة العربية السابق، زعيم حزب "المؤتمر" المصري عمرو موسى، إنه يخشى حدوث اضطرابات جديدة عقب قرارات الرئيس مرسى بإقالة النائب العام، مؤكداً أن مصر لا تحتاج فى الوقت الحالى إلى أى اهتزاز وإنما تحتاج الى استقرار.

قال امين عام الجامعة العربية السابق، زعيم حزب "المؤتمر" المصري عمرو موسى،  إنه يخشى حدوث اضطرابات جديدة عقب قرارات الرئيس مرسى بإقالة النائب العام، مؤكداً أن مصر لا تحتاج فى الوقت الحالى إلى أى اهتزاز وإنما تحتاج على استقرار.

وأضاف موسى خلال حفل اشهار حزب "المؤتمر" الجديد مساء اليوم الخميس 22 نوفمبر/تشرين الثاني أنه "لا عودة للدكتاتورية" وكررها ثانية. مضيفا أن المصريين "لن يقبلوا بفرض الديكتاتورية"، مؤكداً أن "الديمقراطية هى الحل" وأنها هى مستقبل مصر ولن يكون غيرها فى هذا المستقبل.

بينما أكد محمد البرادعي رئيس حزب "الدستور" المصري عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى"تويتر" أن الرئيس المصري محمد مرسي نسف مفهوم الدولة والشرعية و"نصب نفسه حاكما بأمر الله".

من جهة أخرى نددت الناشطة السياسية نوارة نجم بالقرارات التى أصدرها الرئيس محمد مرسى منذ قليل، مؤكدة أنها تصنع منه "إلاها وفرعونا جديدا مثل مبارك" الرئيس المخلوع.

وأكدت الناشطة نوارة عبر حسابها على "تويتر" أن هذه القرارات "ستعجل من مصير مرسى" والإعلان عن ثورة وقصاص جديد. وقالت نجم  "النائب العام يعينه الرئيس، والشورى والتأسيسية فوق القانون.. ايش ضنك يا مرسي أن الشورى الجاية حتبقى للاخوان؟ زيك زي مبارك"، وتابعت: "اليوم هو بداية القصاص الحقيقي لدم جيكا اللي قتلته... حفرت قبرك بايدك". وهتفت نجم بإسقاط حكم  مرشد الإخوان المسلمين وجماعته، قائلة:"مرسي نصب نفسه إلآها ومنزل الاضيشه يضربوا اي حد يعترض.. يسقط يسقط حكم المرشد.. يسقط كل خرفان مرسي".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية