الخارجية الروسية: نرحب بالتهدئة ونجدد دعوتنا للقاء فوري لـ "الرباعية"

أخبار العالم العربي

الخارجية الروسية: نرحب بالتهدئة ونجدد دعوتنا للقاء فوري لـ
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600477/

قال الكسندر لوكاشيفيتش الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية، ان موسكو ترحب باتفاق الهدنة بين اسرائيل وفلسطين، وتدعو الطرفين الى ضبط النفس. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في موسكو يوم 22 نوفمبر/تشرين الثاني.

قال الكسندر لوكاشيفيتش الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية، ان موسكو ترحب باتفاق الهدنة بين اسرائيل وفلسطين، وتدعو الطرفين الى ضبط النفس. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في موسكو يوم 22 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال "نحن نرحب بوقف اطلاق النار في غزة ونثمن عاليا ونساند جهود السلام التي بذلتها مصر، التي ضمنت اجراء المفاوضات بنجاح".

واكد لوكاشيفيتش، على ان موسكو تدعو كافة اطراف النزاع الى التحلي بضبط النفس وعدم السماح بتكرار المجابهة التي يتحمل المدنيون اضرارها بالدرجة الاولى.

واشار الناطق الرسمي الى ضرورة التوصل الى تسوية سلمية شاملة للمشكلة. وقال "نحن على ثقة، بانه يجب على هذا الاساس السير قدما الى الامام والتوصل الى تسوية سلمية شاملة للمشكلة، تضمن امن اسرائيل وحياة سلمية وهانئة لسكان قطاع غزة باعتباره جزء من الاراضي الفلسطينية من دون حصار او عزل".

ان روسيا تهدف من عملها في "رباعية" الوسطاء الدولية الخاصة بالشرق الاوسط وغيرها من المنتديات الدولية، الى التوصل الى تسوية سلمية شاملة، لكي تتمكن فلسطين واسرائيل من العيش جنبا الى جنب في امن وسلام.

الدعوة لعقد لقاء فوري لـ "الرباعية"

اننا نجدد دعوتنا الى عقد لقاء فوري لـ "الرباعية" الدولية على مستوى الوزراء، لبذل جهود مشتركة في هذا المجال.

لقد دعت روسيا منذ بداية اشتداد الازمة في قطاع غزة، الى عدم تصعيد النزاع واطلاق عملية تسوية الازمة سياسيا ودبلوماسيا. ومن اجل ذلك قدمت روسيا يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني مشروع قرار الى مجلس الامن الدولي يتضمن دعوة طرفي النزاع الى وقف اعمال العنف والاتفاق على الهدنة.

اننا نلاحظ بارتياح، بانه بنتيجة الجهود المبذولة من قبل الوسطاء، على مختلف المستويات، تم التوصل الى اتفاق لوقف اطلاق النار. وعلى هذا الأساس اصدر رئيس مجلس الامن الدولي يوم 21 نوفمبر/تشرين الثاني بيانا بشأن ذلك. يتضمن البيان ترحيب المجلس باتفاق الهدنة ودعوة الطرفين الى تحمل مسؤولية مراعاة شروطه، كما انه يعلن عن دعمه للجهود الدولية والاقليمية لتنفيذها.

ويؤكد مجلس الامن الدولي في بيانه على ضرورة تقديم المساعدات الانسانية لسكان غزة كما يؤكد على ضرورة احلال سلام دائم في المنطقة.