القوات الفرنسية تغادر ولاية كابيسا وتنهي مهمتها القتالية في أفغانستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600319/

غادرت القوات القتالية الفرنسية يوم 20 نوفمبر/تشرين الثاني ولاية كابيسا الأفغانية. وذكرت وكالة "فرانس بريس" الفرنسية أن آخر 400 عسكري فرنسي الذين كانوا يؤدون مهامهم في هذه المنطقة الأفغانية غادروا قاعدة نجراب التي كانوا يرابطون فيها.

غادرت القوات القتالية الفرنسية يوم 20 نوفمبر/تشرين الثاني ولاية كابيسا الأفغانية. وذكرت وكالة "فرانس بريس" الفرنسية أن آخر 400 عسكري فرنسي الذين كانوا يؤدون مهامهم في هذه المنطقة الأفغانية غادروا قاعدة نجراب التي كانوا يرابطون فيها.

وبالرغم من ذلك سيبقى في عام 2013 في الأراضي الأفغانية نحو 1.5 ألف عسكري فرنسي سيتحمل 1000 منهم المسؤولية عن شحن المعدات الحربية الفرنسية المتبقية هناك ونقلها إلى فرنسا. ويجب أن تنتهي تلك العملية بحلول صيف عام 2013 . وسيبقى 500  عسكري فرنسي آخر في افغانستان لغرض القيام بتدريب القوات الافغانية ، ولكنهم لن يشاركوا في العمليات الحربية ضد مقاتلي طالبان.

يذكر أن انسحاب القوات الفرنسية من أفغانستان قبل الموعد المحدد لها سابقا كان  تعهدا انتخابيا للرئيس الفرنسي الجديد فرنسوا هولاند. والتزم هولاند باختتام انسحاب الوحدات القتالية الفرنسية من افغانستان قبل انتهاء العام الجاري، رغم أن الخطة المتفق عليها سابقا قضت بإنهاء هذه العملية عام 2013.

وقام الفرنسيون في أكتوبر/تشرين الأول  بتسليم المسؤولية الأمنية إلى السلطات  الأفغانية عن منطقة سوروبي القريبة من كابل. وبالإضافة إلى ذلك يتوجب على باريس أيضا  تنظيم نقل 14 مروحية و900 قطعة من المدرعات ونحو 1.4  الف حاوية شحن من أفغانستان إلى فرنسا.

المصدر: وكالة "إيتار – تاس" الروسسية للأنباء + "روسيا اليوم"