الأردن.. استمرار المظاهرات تنديدا بارتفاع الأسعار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600260/

شارك مئات الاشخاص يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني في مسيرة خرجت في عمان ونظمتها النقابات المهنية الاردنية وذلك احتجاجا على رفع اسعار المحروقات.

شارك مئات الاشخاص يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني في مسيرة خرجت في عمان ونظمتها النقابات المهنية الاردنية وذلك احتجاجا على رفع اسعار المحروقات.

وهتف النقابيون "اللي بيرفع بالاسعار بده البلد تولع نار" و"ليش نسكت نسكت ليش ليش ما ظل لنا لقمة عيش"، ورفعوا لافتات كتب عليها "لا لرفع الاسعار" و"حذار من جوعي وغضبي". وانسحب من التظاهرة عدد من المشاركين بعد ان هتف البعض "الشعب يريد اسقاط النظام". وأعلن تسعة نقباء انسحابهم من المسيرة لخروج المسيرة عن مسارها الوطني بحسب بيان صادر عن مجلس النقباء.

وجاء في البيان، الموقع باسم نقابات المحامين والصيادلة والصحفيين والمقاولين والجيولوجيين وأطباء الأسنان والفنانين والممرضين وجمعية مدققي الحسابات، ونشره موقع عمون نيوز أنه في الاجتماع الطارئ لمجلس النقباء تم الاتفاق على أن تكون المسيرة صامتة ومعبرة دون رفع أي شعارات "إلا أننا فوجئنا رغم التحذير المسبق بوجود أشخاص قاموا بإطلاق شعارات أثناء المسيرة تخالف ما تم الاتفاق عليه".

واتفق النقباء على تنظيم برنامج تصعيدي في إطار القانون لمناهضة قرار رفع الأسعار. ومنذ نحو اسبوع اندلعت احتجاجات في الاردن بعد رفع اسعار المشتقات النفطية بنسب تراوحت بين 10% و53% لمواجهة عجز موازنة عام 2012 الذي قارب 7,7 مليارات دولار في بلد يستورد معظم احتياجاته النفطية ويعتمد اقتصاده على المساعدات الخارجية. وادى ذلك إلى رفع اجور وسائط النقل العام بنسبة 11% لوسائط نقل عاملة على الديزل و9%  لوسائط نقل عاملة على البنزين بما فيها سيارات الاجرة.

وأفرجت السلطات عن 20 معتقلا، فيما قال مصدر قضائي ان مدعي عام محكمة امن الدولة وجه حتى هذه اللحظة تهم التحريض على نظام الحكم، واثارة الشغب، والتجمهر غير المشروع إلى مائة موقوف على خلفية الاحتجاجات.

المصدر: menafn.com