البحرين تفند شائعات عن هجوم ارهابي وشيك على البلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600258/

نفت السلطات البحرينية الأنباء التي تحدثت عن إحتمال وقوع "هجوم إرهابي وشيك" في المملكة أو عن وقوع اعمال ارهابية اصلا في البلاد، مشددة على تطبيق القانون ضد أية محاولات تستهدف تهديد الأمن أو الاقتصاد الوطني.

نفت السلطات البحرينية الأنباء التي تحدثت عن إحتمال وقوع "هجوم إرهابي وشيك" في المملكة أو عن وقوع اعمال ارهابية اصلا في البلاد، مشددة على تطبيق القانون ضد أية محاولات تستهدف تهديد الأمن أو الاقتصاد الوطني.

ووصفت سميرة إبراهيم بن رجب وزيرة الدولة لشؤون الإعلام والناطقة باسم الحكومة يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني التقارير التي تحدثت عن وقوع هجوم إرهابي في مملكة البحرين، بأنها "إشاعات مغرضة"، واتهمت الجهات التي تقف وراءها بأنها من "دعاة نشر الخوف والتوجس والفوضى، في أوساط المجتمع".

وطلبت الوزيرة البحرينية من وسائل الإعلام "توخي الحيطة والحذر، تجاه مثل هذه التقارير الإخبارية، التي لا تتمتع بالمصداقية، وليس لها أي أساس من الصحة"، كما دعت الجميع إلى متابعة المعلومات والأخبار الصحيحة على موقع وزارة الداخلية على ال "تويتر".

وأعربت الوزيرة عن تطلعها لاستصدار قانون يجرم ويعاقب على تلفيق ونشر مثل تلك الأخبار المغلوطة، التي تبثها وسائل التواصل الاجتماعي، وأن يتيح القانون للحكومة الحق في تتبع الجهات التي تسعى لنشر الفتنة الطائفية والكراهية واستقطاب الناس عبر الانترنت.

وشددت على أهمية اصدار هذا القانون، بسبب ما وصفته بـ"الدور الخطير، الذي لعبته مثل هذه الشائعات المغلوطة، ومن يعمد لترويجها، خلال أحداث الأزمة التي شهدتها البحرين".

من جانب آخر، شددت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام البحرينية على أن القانون سيطبق بحزم، بهدف "قطع الطريق أمام أي تحركات تشكل تهديداً لأمننا الوطني"، وأكدت أن "الحفاظ على حياة المدنيين الأبرياء، واقتصادنا الوطني، والممتلكات العامة والخاصة، يحظى بالأولوية القصوى من الاهتمام لدى الحكومة".

واشارت بن رجب الى ان "أشد الأمور الوخيمة، هي أن يتعرض أمن البلاد الوطني للتهديد.. ولن تفلح المعارضة من خلال تهديداتها، التي تطلقها بين الفينة والأخرى، في ثني عزيمة الحكومة أو تثبيطها عن الحفاظ على أمننا الوطني". كما حذرت من أن "أية بيانات معارضة، تسعى لزعزعة الأمن وتقويض الاستقرار ونشر الفوضى في البلاد، ستعتبر تهديداً للأمن والاستقرار".

المصدر: سي أن أن

الأزمة اليمنية