الاتحاد الاوروبي يرفض الاعتراف بالائتلاف الوطني "ممثلا وحيدا للشعب السوري"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600238/

اعترف الاتحاد الاوروبي يوم الاثنين 19 نوفمبر/تشرين الثاني بالائتلاف الوطني السوري المعارض لنظام الرئيس بشار الاسد "ممثلا شرعيا لتطلعات الشعب السوري" ولكن ليس "وحيدا".

اعترف الاتحاد الاوروبي يوم الاثنين 19 نوفمبر/تشرين الثاني بالائتلاف الوطني السوري المعارض لنظام الرئيس بشار الاسد "ممثلا شرعيا لتطلعات الشعب السوري" ولكن ليس "وحيدا".

واعلنت كاثرين اشتون الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي ان دول الاتحاد الاوروبي لا تعترف بائتلاف المعارضة "ممثلا شرعيا وحيدا للشعب السوري" ، كما طالبت بذلك فرنسا.

واوضحت قائلة: "لقد اخترنا عبارة وافقت عليها جميع الدول الاوروبية" وهي الاعتراف بالائتلاف "ممثلا شرعيا لتطلعات الشعب السوري".

واكد وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي في ختام اجتماعهم في بروكسل ان "الاتحاد الاوروبي يعتبر الائتلاف السوري المعارض ممثلا شرعيا لتطلعات الشعب السوري".

واعتبر الاتحاد الاوروبي هذا الائتلاف "خطوة رئيسية نحو الوحدة اللازمة للمعارضة السورية"، معربا عن امله بأن يواصل هذا التحالف الجديد العمل لكي يشمل جميع قوى المعارضة وكافة قطاعات المجتمع المدني السوري ويضمن الالتزام بمبادئ حقوق الإنسان والديمقراطية.

واكد الاتحاد استعداده لدعم التحالف الجديد في مساعيه وعلاقاته مع المجتمع الدولي، مشجعا الائتلاف على التعامل مع المبعوث الدولي الى سورية الأخضر الإبراهيمي و"طرح برنامجه(الأئتلاف) الخاص بالانتقال السياسي بهدف إيجاد بديل موثوق للنظام الحالي".

وجدد الاتحاد في نفس الوقت دعمه لمهمة الإبراهيمي في إيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

الاتحاد الاوروبي لم يبحث رفع الحظر على توريد السلاح الى الثوار في سورية

كما لم تبحث دول الاتحاد الاوروبي موضوع رفع الحظر على توريد السلاح الى سورية الذي يشمل طرفي الصراع، فيما كانت ايطاليا تطالب الاتحاد الاوروبي بتأييد امكانية توريد السلاح للثوار، كما تطالب به المعارضة منذ اكثر من عام، حسب قول رئيس الحكومة الايطالية ماريو مونتي.

واعلن مونتي في وقت سابق عن اعتراف بلاده بالائتلاف الوطني المعارض ممثلا شرعيا للشعب السوري. ونقلت وكالة "Asca" عن مونتي قوله في حديث تلفزيوني ادلى به خلال زيارته لقطر: "اننا نعترف بالائتلاف الذي يمثل مجموعات مختلفة من المعارضة بصفته ممثلا شرعيا للشعب السوري".

يذكر انه حتى الوقت الراهن اعترفت بالائتلاف الوطني ممثلا وحيدا وشرعيا للشعب السوري دول الخليج العربي وعدة دول اعضاء في جامعة الدول العربية بالاضافة الى تركيا. فيما اعلنت فرنسا عن عزمها اعتماد سفير للائتلاف في باريس بعد ان اعترف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بالائتلاف كحكومة سورية المستقبلية.

الاتحاد الاوروبي يندد بتوغل القوات السورية في الاراضي اللبنانية

كما ندد وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي بالتوغل المتكرر للجيش السوري في الاراضي اللبنانية. واعلن الوزراء في بيانهم عقب الاجتماع ان "الاتحاد الاوروبي يندد بتوغل القوات السورية المتكرر في الاراضي اللبنانية ويؤكد مجددا دعمه لوحدة واستقرار واستقلال وسيادة لبنان ووحدة اراضيه".

ونوه البيان بـ"تأكيد الاتحاد الاوروبي على اهمية الجهود اللبنانية الموجهة ضد نقل العنف من الجارة سورية الى اراضيه".

ودان الاتحاد الاوروبي كذلك بشدة التفجير الذي وقع في بيروت يوم  19 اكتوبر/تشرين الأول واسفر عن مقتل رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبنانية اللواء وسام الحسن. واكد ضرورة إجراء تحقيق كامل ومعاقبة المسؤولين عن الجريمة.

هذا واعتبر المحلل السياسي السوري معد محمد في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق ان اعتراف فرنسا بالائتلاف الوطني وطرح فكرة تسليحه "هو تطور اكثر من خطير لانه سيؤدي الى تقسيم الجغرافيا ومجزرة تقود الى حرب اهلية".

الأزمة اليمنية