مندوب روسيا: ننوي الاحتفاظ بوجودنا العسكري بالقرب من الشاطئ الصومالي

أخبار العالم

مندوب روسيا: ننوي الاحتفاظ بوجودنا العسكري بالقرب من الشاطئ الصومالي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600232/

أعلن فيتالي تشوركين المندوب الدائم لروسيا الاتحادية في هيئة الأمم المتحدة يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني أن روسيا تنوي الاحتفاظ بوجود سفنها الحربية في خليج عدن، وذلك في إطار الجهود الدولية التي تبذل من أجل مكافحة القرصنة في تلك المنطقة، مشيرا الى ان موسكو تدعو إلى فرض عقوبات على زعماء القراصنة.

أعلن فيتالي تشوركين المندوب الدائم لروسيا الاتحادية في هيئة الأمم المتحدة يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني أن روسيا تنوي الاحتفاظ بوجود سفنها الحربية في خليج عدن، وذلك في إطار الجهود الدولية التي تبذل من أجل مكافحة القرصنة في تلك المنطقة، مشيرا الى ان موسكو تدعو إلى فرض عقوبات على زعماء القراصنة.

وأكد تشوركين في كلمة ألقاها في اجتماع مجلس الأمن الدولي المخصص لموضوع القرصنة البحرية، أكد قائلا:" تؤيد روسيا تمديد الصلاحيات الخاصة باتخاذ  كل الإجراءات الضرورية للحيلولة دون اعمال القرصنة بالقرب من الشاطئ الصومالي وفي المياه الإقليمية الصومالية ضمنا. ونحن نعتزم أن نضمن لاحقا وجود سفننا الحربية في خليج عدن، وذلك بالتعاون مع دول أخرى والمنظمات الإقليمية.

وحذر تشوركين الاعضاء في مجلس الأمن  من تخفيض النشاط الدولي في هذا المسار  بالرغم من بعض النجاحات التي تم إحرازها هنا. وقال:" يمكن  أن يعود الوضع إلى ما كان عليه سابقا في أية لحظة، علما أن القراصنة ينقلون مركز نشاطهم إلى مناطق أخرى في المحيط الهندي يصعب فيها فرض السيطرة عليهم. وقد أنتقل الكثير من مجموعات القراصنة ألى موارد أخرى  للحصول على أرباح إجرامية. وكثرت حالات اختطافهم لرهائن  في اليابسة، وذلك بهدف الحصول على فدية".

وبحسب قول تشوركين فإن الأسرة الدولية تطرح أمامها الآن  مهمة الكشف عن الشخصيات المحورية في صناعة القرصنة وتحييدهم. وقال:" في هذا السياق  ندعو إلى فرض عقوبات موجهة ضد كبار القراصنة. وللأسف  لا يجد هذا الاقتراح تأييدا لدى بعض أعضاء مجلس الأمن. وإننا نأمل بأن يعيد هؤلاء نظرهم في موقفهم".

المصدر: وكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء + "روسيا اليوم"

كيف ترى روسيا في عهد بوتين؟