الكنائس المصرية تنسحب رسميا من الجمعية التأسيسية للدستور

أخبار العالم العربي

الكنائس المصرية تنسحب رسميا من الجمعية التأسيسية للدستورالكنائس المصرية تنسحب رسميا من الجمعية التأسيسية للدستور
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600053/

أعلن الأنبا باخوميوس أسقف عام البحيرة وقائم مقام البطريرك في مصر انسحاب الكنائس المصرية رسميا من الجمعية التأسيسية للدستور احتجاجا على بعض الممارسات في الجمعية. وقال الأنبا باخوميوس إن "الدستور المزمع صدوره بصورته الحالية لم يحقق التوافق الوطني المنشود".

 

أعلن الأنبا باخوميوس أسقف عام البحيرة وقائم مقام البطريرك في مصر انسحاب الكنائس المصرية رسميا من الجمعية التأسيسية للدستور احتجاجا على بعض الممارسات في الجمعية.

وتلا الأنبا باخوميوس في مؤتمر صحفي عقد يوم السبت 17 نوفمبر/تشرين الثاني بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون بيان الكنائس المصرية قال فيه "تابعت الكنائس المصرية باهتمام أعمال الجمعية التأسيسية لإعداد الدستور المصري، ودرست حصيلة مسودات الدستور خلال قيام فترة عملها، كما حضر ممثلو الكنائس جلسات الجمعية العامة واللجان الفرعية، ورصدت الكنائس باهتمام نتائج أعمال الجمعية على مؤسسات الدولة المختلفة وفئات الشعب المصري بصفة عامة والرأي العام القبطي بصفة خاصة".

وأضاف البيان: "استشعرت الكنائس المصرية عدم ارتياح عام للاتجاهات التي سادت كتابة النصوص الدستورية المطروحة واستشارت اللجان الفرعية، فالدستور المزمع صدوره بصورته الحالية لم يحقق التوافق الوطني المنشود ولا يعبر عن هوية مصر التعددية الراسخة عبر الأجيال، وخرج عن التراث الدستوري المصري الذي ناضل من أجله المصريون جميعا مسلمون ومسيحيون وانتقاص من الحقوق والحريات والمواطنة التي اكتسبها المصريون عبر العصور".

وتابع الأنبا باخوميوس قائلا "شارك الأعضاء الممثلون لكنائسنا بروح المحبة والانفتاح والوطنية خلال مشاركتهم في أعمال الجمعية في تفاعل تام مع مختلف الأطياف، إلا أن المحصلة جاءت على غير ما توقعنا من توافق وطني".

وأضاف انه "حفاظا على الهوية المصرية فالأمر دفعنا إلى الانسحاب من الجمعية التأسيسية لإعداد الدستور، آملين أن نصل مع باقي الشعب المصري ومؤسساته وقواه الوطنية إلى إنجاز دستوري يعبر عن طموحات المصريين بالحرية والكرامة والمساواة والعدالة الاجتماعية ومدنية الدولة المصرية، وندعو له أن يوفق بلادنا إلى كل ما فيه من خير لوطننا الحبيب وشعبه الأصيل".

وكان ممثلو الكنائس المصرية قد عقدوا اجتماعا يوم الخميس الماضي اتفقوا خلاله على الانسحاب من الجمعية التأسيسية المعنية بكتابة الدستور الجديد احتجاجا على بعض مواد مسودة الدستور التي تم إعلانها.

المصدر: "أ ش أ"