إقبال بركة: الحجاب كان صالحاً قبل 1000 سنة وأشعر بالشفقة على المحجبة

متفرقات

إقبال بركة: الحجاب كان صالحاً قبل 1000 سنة وأشعر بالشفقة على المحجبة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600039/

صرحت الكاتبة إقبال بركة في برنامج تلفزيوني ان الحجاب لم يعد صالحاً للقرن الـ 21 كما كان الحال عليه قبل 100 سنة، مضيفة انها تشعر بالشفقة على الفتاة المحجبة.

استضاف الإعلامي اللبناني طوني خليفة الصحفية إقبال بركة، والقيادية في حزب "الحرية والعدالة" صباح السفاري في برنامجه "القاهرة والناس"، حيث تم تناول وجهتي نظر متناقضتين حول الحجاب.

وتطرقت بركة في سياق الحوار الى واقعة راحت ضحيتها فتاة، ضربها والداها حتى الموت لأنها خلعت الحجاب في الشارع بيوم شديد الحرارة بعد ان أخبرهما ابنهما بذلك، فردت السفاري ان المحجبات يتعرضن كذلك للعنف.

وأضافت القيادية الإسلامية انه ليس لأحد ان يتهم أحداً بالكفر "إلا العالم" ولا أقول كفر، بل أقول "معصية لأنني لست عالمة". وتوجهت لإحدى ضيفات البرنامج وتُدعى وداد بالقول لها لبس الحجاب هو طاعة لله وحينما ارى الراهبة في الشارع "وهي ترتدي الحجاب" أعرف انها أكثر قربا لله وطاعة له، مما يعطيني انطباع من السكينة والهدوء عندما أتعامل معها".

كما رأت السفاري ان الله فرض الحجاب على المرأة لأن "إيمان الرجل في قلبه فقط أما إيمان المرأة ففي قلبها وفي ظاهرها"، واسترسلت قائلة "اننا نصلي ونصوم ونزكي"، فقاطعتها بركة بالقول ان المساواة بين الحجاب والفرائض "مصيبة"، لترد القيادية الإسلامية إيجاباً وان هذه "ليست مصيبة بل حق".

أما إقبال بركة فشددت على ان العبادة بين الانسان وربه، ثم توجهت لفتيات ممن استضافهن خليفة قائلة: "أنتن تنتمين للقرن الـ 21 فيما تعود محاولات فرض الحجاب الى 1000 سنة"، بينما كانت السفاري تردد بأن الحجاب ينتمي للإسلام وليس للزمن.

وهنا تدخل طوني خليفة ليقول انه "ليس للأديان زمن وان ما ورد في القران الكريم والانجيل ليس له زمن محدد". واعتبرت بركة ان حماية المرأة في العصر الحالي ليس باللبس وبالحجاب بل بالقانون والدستور، وبالحديث عن احترام المرأة وان التحرش بها خطأ، اذ ان بعض النساء غطين رؤوسهن وخرجن وتم التحرش بهن، ورأت ان الحجاب كان حلاً صالحاً قبل 1000 سنة.

ورداً على سؤال طوني خليفة عمّا ينتابها حين ترى محجبة في الشارع أجابت إقبال بركة انه الإحساس بالشفقة، مضيفة انها تشعر ان المحجبة واقعة تحت تأثير الأسرة، مما أثار علامات الدهشة على وجه الإعلامي اللبناني.

ونوهت بركة بأنه "في الكثير من الأحيان حسنة النية وترغب بأن تكون مطيعة لله كما عبر الوسائل التي يُشاع  بها في المجتمع بالقول ان الحجاب فريضة علمأً انه لا يوجد عقاب عليه". وأضافت الكاتبة إقبال بركة ان الحجاب ليس مدعاة فخر بالنسبة لها، بل هي تفخر بالمرأة التي تنتمي لعصرها وتعطي انطباعاً عصرياً عن المرأة المسلمة، لترد القيادية في "الحرية والعدالة" بالقول "نحن لا نحتاج لهذه الشفقة"، كما جاء في تسجيل فيديو على موقع "يوتيوب".