"/>هند صبري: من تاجر باسم فلسطين وفداها بدمه أمام الكاميرات مشغول بالتكفير وزواج القاصرات - RT Arabic

هند صبري: من تاجر باسم فلسطين وفداها بدمه أمام الكاميرات مشغول بالتكفير وزواج القاصرات

متفرقات

هند صبري: من تاجر باسم فلسطين وفداها بدمه أمام الكاميرات مشغول بالتكفير وزواج القاصرات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599967/

تفاعت الفنانة التونسية هند صبري مع الهجوم الإسرائيلي على غزة، وتساءلت على موقعها في "فيسبوك" حول من وصفتهم بالتجار باسم فلسطين ما تشهده غزة جاء فيه: "أين هم اليوم؟ ماذا يمنعهم عن نصرتك؟ أم هم مشغولون بضمان زواج القاصرات وتكفير وتخوين أمثالنا الذين يكررون ان النصرة ستأتي بالعلم والمعرفة والتخطيط".

"إننا لن نستطيع تقديم سوى الاستنكار والعويل والبكاء. فلسطين انتظرت طويلاً حتى تتحرر الشعوب العربية من قاداتها المنقادين". بهذه الكلملت تفاعلت النجمة التونسية هند صبري مع الهجوم العسكري الذي تشنه إسرائيل على قطاع غزة، من خلال تعليق نشرته على صفحتها في موقع الـ "فيسبوك".

كما تساءلت في تعليقها: "ها قد حكم الشعوب العربية من كانوا بالأمس يتاجرون باسمك، ويفدونك بدمائهم افتراضياً أمام السفارات والكاميرات، لكن أين هم اليوم؟ ماذا يمنعهم عن نصرتك؟ أم هم مشغولون بضمان زواج القاصرات وتكفير وتخوين أمثالنا الذين يكررون ان النصرة ستأتي بالعلم والمعرفة والعدالة والتخطيط والبحث العلمي والمجتمعات المدنية الحرة النشطة والقضاء على الجهل والجوع والتعصب، وليس بالوعيد والصراخ والصواريخ قصيرة المدى، ولا بسحب السفراء والبيانات".

وبحسب موقع akhbarak فإن النجمة التونسية أنهت مشاركتها بقول مأثور للعالم الألماني اليهودي البرت آينشتاين: "منتهى الحماقة ان تكرر نفس التجربة عدة مرات وان تتوقع نتيجة مختلفة في كل مرة".