صالحي: تعزيز العلاقات مع السعودية وتركيا يعد من أولويات سياسة إيران الخارجية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59987/

أكد علي أكبر صالحي، الذي تولى يوم السبت رسميا مهامه على رأس وزارة الخارجية الإيرانية، أن أولويته الكبرى تكمن في تعزيز العلاقات مع السعودية وتركيا. وصرح صالحي بأن "كبرى أولويات إيران دبلوماسيا ينبغي أن تكون العلاقات مع الجيران ودول العالم الإسلامي. وفي هذا الإطار للسعودية وتركيا مكانة خاصة". كما شدد صالحي على أهمية تمتين العلاقات مع سورية والعراق وأذربيجان وأفغانستان وباكستان وروسيا والصين.

أكد علي أكبر صالحي، الذي تولى يوم السبت رسميا مهامه على رأس وزارة الخارجية الإيرانية، أن أولويته الأساسية تكمن في تعزيز العلاقات مع السعودية وتركيا.
وعٌين صالحي وزيرا للخارجية بالإنابة خلفا لمنوشهر متكي الذي أقاله الرئيس محمود أحمدي نجاد في 13 ديسمبر/كانون الأول.
وصرح صالحي بأن "كبرى أولويات إيران دبلوماسيا ينبغي أن تكون العلاقات مع الجيران ودول العالم الإسلامي. وفي هذا الإطار للسعودية وتركيا مكانة خاصة"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية "مهر".
وأضاف صالحي أن "السعودية تستحق إقامة علاقات سياسية مميزة مع إيران. إيران والسعودية يمكنهما كدولتين فاعلتين في العالم الإسلامي حل الكثير من المشاكل معا".
من جهة أخرى قال صالحي إن "تركيا دولة قوية تتمتع بموقع استراتيجي وتشاطر إيران أسسا ثقافية وعقائدية". وأضاف أن إيران والاتحاد الأوروبي "سيستفيدان" إذا غير الاتحاد الأوروبي موقفه حيال طهران "من المواجهة إلى التفاعل في أسرع وقت".
وأضاف وزير الخارجية الإيراني الجديد "بالرغم من عدد التحركات غير العادلة التي أجراها الاتحاد الأوروبي، فإنه يريد علاقات يسودها الاحترام مع إيران لعدد من الأسباب من بينها الطاقة".
كما شدد صالحي على أهمية تمتين العلاقات مع سورية والعراق وأذربيجان وأفغانستان وباكستان وروسيا والصين.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك