نيمار ينفذ ضربة جزاء على طريقة لاعبي الركبي

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599814/

حرم البرازيلي نيمار دا سيلفا منتخب بلاده من فرصة الفوز على نظيره الكولومبي بإهداره ضربة جزاء بطريقة غريبة في المباراة الدولية الودية التي جرت بينهما فجر الخميس 15 نوفمبر/تشرين الثاني بالولايات المتحدة.

حرم البرازيلي نيمار دا سيلفا منتخب بلاده من فرصة الفوز على نظيره الكولومبي بإهداره ضربة جزاء بطريقة غريبة في المباراة الدولية الودية التي جرت بينهما فجر الخميس 15 نوفمبر/تشرين الثاني بالولايات المتحدة.

وانبرى نيمار لضربة الجزاء التي حصلت عليها البرازيل في الدقيقة الـ 80 عندما كانت النتيجة تشير الى التعادل الإيجابي (1-1)، ولكن نجم سانتوس سدد الكرة من فوق العارضة عالية جداً، على طريقة لاعبي الركبي.

وكان نيمار قد أدرك التعادل بنفسه للبرازيل بهدف رائع أحرزه في الدقيقة الـ 64 بتسديدة من الجهة اليسرى في الزاوية البعيدة. وذلك بعدما كان الكولومبي خوان كوادرادو لاعب فريق فيورنتينا الايطالي، قد افتتح باب التسجيل لمنتخب بلاده بهدف سجله في الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الأول بعد تمريرة زميله جيمس رودريغيز العرضية من الجهة اليمنى.

في حين صام النمر الكولومبي راداميل فالكاو مهاجم فريق اتلتيكو مدريد الإسباني، في هذه المباراة بالرغم من الأداء الرائع الذي قدمه منتخب بلاده.

وحرم نيمار الذي أحرز 17 هدفا في 26 مباراة دولية، بإضاعته هذه الضربة السيليساو من الفوز السابع على التوالي في المباراة الألفية له، وذلك حسبما أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم أن هذه المباراة هي رقم 1000 لمنتخب السامبا، رغم أنه لم يقدم قائمة كاملة بالمباريات التي سببت اختلافا حول المعايير المستخدمة.

لكن يبدو أن القائمة شملت مباريات غير دولية حيث يقول الاتحاد البرازيلي إن أول مباراة للمنتخب كانت ضد نادي ايكستر سيتي الانكليزي في عام 1914 حين كان المنتخب البرازيلي يتكون فقط من لاعبي ساو باولو وريو دي جانيرو.

دوري أبطال اوروبا