باحث روسي: الحكومة الليبية الجديدة تواجه تحديات اقتصادية وأمنية عديدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599775/

رأى نائب مدير معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية أناتولي يغورين في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" أن هناك تحديات جمة تنتظر الحكومة الليبية الجديدة لا سيما في المجالين الامني والاقتصادي.

 

رأى نائب مدير معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية أناتولي يغورين في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" أن هناك تحديات جمة تنتظر الحكومة الليبية الجديدة لا سيما في المجالين الامني والاقتصادي.

 وإليكم نص المقابلة:

س: كيف تنظرون إلى الحكومة الليبية الجديدة مع العلم ان هناك اعتراضا على عدد من وزرائها؟

ج: اعتقد ان تشكيل الحكومة يعتبر خطوة ايجابية في تاريخ ليبيا ما بعد القذافي. وعلى الرغم من ان تشكيل الحكومة لم يتم بالاغلبية، فإن ذلك كما في الدول الاخرى يعتبر امرا ديمقراطيا ويتطابق مع المتطلبات الحديثة. أنا لم اكن انتظر اي امر آخر بمعنى ان يكون التصويت بأغلبية شاملة فهناك تواجد لمجموعات واحزاب معارضة وهذا يعتبر امرا صحيا.

اما بخصوص الوزراء الذين اُعترض عليهم فكان يمكن ان يجري نقاش وهذا غير مستبعد ان يجري مستقبلا، ولكن المهم ان الحكومة تشكلت ويجب ان تقوم الحكومة بسرعة بتجهيز خطط لعملها ويجب ان تقوم بخطوتين هامتين: الاولى العمل على حل المشاكل والقضايا الداخلية ومنها توفير الامن والاستقرار وحل المشاكل القائمة وخصوصا تلك التي ظهرت بين القبائل وعددها كبير الى جانب القضايا الاجتماعية ومنها المساعدات التي يحتاجها الشعب الليبي وبذلك يشعر الشعب بان هذه الحكومة حكومتهم.

اما الخطوة الثانية فتتعلق بالقضايا الخارجية فلدى الليبيين علاقات جيدة مع كل الدول بما ذلك مع روسيا التي لا تتدخل بالشؤون الداخلية لهذا البلد. والمهم هنا بالنسبة لهذه الحكومة هو تنفيذ المشاريع والخطط والحصول على الدعم البرلماني.

س: الوضع الامني لا يزال غير مستقر في ليبيا ومع تواجد ميليشيات مسلحة، هل تتخوفون من عدم قدرة الحكومة الجديدة على السيطرة على هذه الميليشيات وضمها الى القوات المسلحة الحكومية؟

ج: اعتقد ان هذه  القضية تعتبر مشكلة كبيرة بالنسبة لليبيين وللحكومة ايضا فهذه الميليشيات لم تستطع ان تجد لنفسها موقعا بعد انتهاء العمليات العسكرية لذلك يجب بذل الجهود من اجل تعديل هذا الوضع وتشكيل جيش وقوى امنية اخرى تدمج فيها الميليشيات المسلحة. وهذا سيتطلب وقتا طويلا فهذه الميليشيات كانت قد اعطت مهلات لتسليم السلاح ولكنها لم تلتزم بذلك. ويمكن ايضا حل مشكلة الميليشيات المسلحة بتشكيل مجموعات امنية داخل المدن تحت اشراف الدولة. وهذا سيساهم في تحقيق الامن والاستقرار للمواطنين ولكنه يحتاج الى وقت طويل.

س: عبد الرحمن شلقم وجه اتهاما خطيرا لقطر بتقديم رشاوى لشخصيات في ليبيا من اجل التحكم بالقرار السياسي والموارد النفطية للبلاد. كيف تقرأون هذا التصريح؟

اعتقد ان قطر تزاود على قيمتها وقدرتها وامكانياتها .. على الرغم من وجود النفط والغاز فيها وهي تستخدم هذا العامل بشكل نشيط في تنفيذ خططها.. ولكن يجب هنا على قطر ان تقارن وتنظر جيدا وتتساءل ايضا: من هي هذه الدولة الصغيرة قطر ومن هي ليبيا.. وهنا اعتقد ان على العرب بأنفسهم وضع قطر بمكانها الصحيح لكي لا تقوم بفرض الآراء على الجامعة العربية وبنفس الوقت توجيه الملاحظات الى الدول الاخرى.. وفي نهاية الامر هل يمكن لاحد ان يرى قطر، ومكانها على الخريطة؟ انها صغيرة جدا.

اما بالنسبة لما صرح به شلقم فقد جاء لإعادة ليبيا الى موقعها الطبيعي، الذي كان سابقا، وليبيا لديها النفط بكميات كبيرة وهو أفضل من القطري ولديها ايضا علاقات جيدة مع اوروبا. ويمكن القول ان قطر تستغل المشاكل الداخلية الليبية وايضا المشاكل التي تجتاح العالم العربي لتحقيق اهدافها ولكن بعد مرور الوقت سوف يعود كل شيء الى مكانه. لذلك فان العرب، ومنهم الليبيون، سيلزمون قطر بأن تعرف مكانها الحقيقي وهو انها ليست من الدول الرائدة في العالم العربي.

الأزمة اليمنية