واشنطن ترحب بتوحيد المعارضة السورية لكنها غير مستعدة بعد للإعتراف بها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599747/

رحب الرئيس الاميركي باراك أوباما يوم الأربعاء 14 نوفمبر/تشرين الثاني بتوحيد صفوف المعارضة السورية لكنه أكد أن واشنطن غير مستعدة للاعتراف بالائتلاف المعارض الجديد كحكومة في المنفى.

رحب الرئيس الاميركي باراك أوباما يوم الأربعاء 14 نوفمبر/تشرين الثاني بتوحيد صفوف المعارضة السورية لكنه أكد أن واشنطن غير مستعدة للاعتراف بالائتلاف المعارض الجديد كحكومة في المنفى.

وقال أوباما في مؤتمر صحفي: "أرحب بكون المعارضة السورية أسست مجموعة يمكن أن تكون متجانسة أكثر من السابق، سنتحدث إليهم"، لكنه تدارك "نحن غير مستعدين للإعتراف بهم كحكومة في المنفى، إلا أننا نعتقد أنها مجموعة تتمتع بصفة تمثيلية".

وأضاف أوباما :"نعتبرها بمثابة تمثيل شرعي لطموحات الشعب السوري"، معربا عن الاختلاف مع نظيره الفرنسي فرنسوا هولاند الذي أعلن الثلاثاء أن "فرنسا تعترف بالاتئلاف الوطني السوري على أنه الممثل الوحيد للشعب السوري وبالتالي بمثابة الحكومة الانتقالية المستقبلية لسوريا الديموقراطية".

وأشار  أوباما أن "احدى المسائل التي سنواصل التشديد عليها هي التأكد من أن هذه المعارضة تتجه نحو سورية ديموقراطية ومعتدلة وتشمل" كل المجموعات.

وأوضح أوباما إلى أن هناك " عناصر متطرفة تندس داخل المعارضة"، مكررا المخاوف الغربية من وجود مقاتلين إسلاميين متشددين في صفوف المعارضين المسلحين في سورية.

وقال الرئيس الأميركي: "نحن نلتزم الحذر وبالاخص عندما نبدأ بالحديث عن تسليح مسؤولي المعارضة، لكي لا نضع أسلحة بأيدي أناس قد يسيئون إلى الأمريكيين أو الإسرائيليين".

الأزمة اليمنية