"اعتراف هاوية شعر".. مسرحية تبحث العلاقة بين الرجل والمرأة

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59970/

افتتح في العاصمة الروسية مسرح "إيبروس" الأذربيجاني الروسي المشترك الجديد، الذي أطلق نشاطَه الثقافي في موسكو بتقديم العرض الأول لمسرحية "اعتراف هاوية شعر"، وهي من تأليف وإخراج الكاتب الأذربيجاني البارز رستم ابراهيم بيكوف.

افتتح في العاصمة الروسية  مسرح "إيبروس" الأذربيجاني الروسي المشترك الجديد، الذي أطلق نشاطَه الثقافي في موسكو بتقديم العرض الأول لمسرحية "اعتراف هاوية شعر"، وهي من تأليف وإخراج الكاتب الأذربيجاني البارز رستم ابراهيم بيكوف.
يفتح مسرح "إيبروس" أبوابه أمام الجمهور في موسكو، حيث وجد مقره الدائم بعد أن تأسس منذ عشر سنوات في مدينة باكو كمسرح أذربيجاني روسي مشترك تحت قيادة المخرج والكاتب الأذربيجاني البارز رستم ابراهيم بيكوف. في رصيده نحو عشرين مسرحية، كما اشتهر الكاتب بتأليف سيناريوهات الأفلام الروسية العديدة والمعروفة ومن بينها "شمس ساطعة في الصحراء " و"معذبون تحت الشمس". ويدشّن الفنان نشاط مسرحه في موسكو بتقديم مسرحيته بعنوان "اعتراف هاوية شعر".
تبحث المسرحية في الحب والعلاقة بين الرجل والمرأة ويتضمن  ذلك البحث عناصر من رواية بوليسية وجنسية وفلسفية. تدور أحداثها حول إمرأة أمريكية تأتي إلى إحدى حدائق لوس أنجلس لتحضر أمسية شعرية، فتلتقي هناك برجل، يغير حياتها المألوفة ويقلب مبادئها الأخلاقية ويقوّض تصوراتها حول الحب والزواج. ويفتح الرجل أمام البطلة نافذة على عالم جديد فتّان ويدفعها إلى القيام بأفعال كانت غريبة عليها سابقًا.
خشبة المسرح خالية من الديكور وليس عليها إلا شخصان - هو وهي. وعلى مدى ساعة ونصف يجعل الممثلان البارعان المشاهدين يتابعون تقلبات المسرحية بلا كلل. واللافت للنظر أن الحركات في العرض قليلة جدا ويأتي الكلام بديلا منها وتعبيرا عنها ، الأمر الذي يتطلب من الممثلَيْن توترا زائدًا للعواطف ومهارة عالية في التمثيل.
من المعروف أن المسرح شأنه شأن الفنون الأخرى عاجز عن معالجة الأمراض الأخلاقية التي تصيب المجتمع، وعن تغيير الإنسان تغييرا كليا. ومع ذلك فإن المخرج ابراهيم بيكوف يأمل في أن تساعدَ مسرحيته المشاهد - ولو بقدر ضئيل - على أن يتغلب جانبه الروحي في الصراع الداخلي الجاري بين النور والظلام.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية