الأمن البحريني يفرق مظاهرة في ختام مجلس عزاء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599646/

أطلقت قوات الأمن البحرينية الثلاثاء 13 نوفمبر/ تشرين الثاني، النار والغازات المسيلة للدموع على مدنيين كانوا يستعدون لتنظيم مسيرة في بلدتي الدراز والدير، ما أدى الى سقوط عدد من الجرحى.

أطلقت قوات الأمن البحرينية الثلاثاء 13 نوفمبر/ تشرين الثاني، النار والغازات المسيلة للدموع على مدنيين كانوا يستعدون لتنظيم مسيرة في بلدتي الدراز والدير، ما أدى الى سقوط عدد من الجرحى.

ونشر على موقع "يوتيوب" تسجيل مصور يظهر المناوشات بين قوات الأمن والمتظاهرين في الدير بعد  مجلس عزاء علي عباس رضي. كما اقتحمت قوة أمنية أخرى بلدة كربباد والمقشع، بحسب صفحة "شبكة 14 فبراير الإعلامية" على "تويتر".

وفي السياق نفسه انتشرت قوة عسكرية في شارع مؤد الى العاصمة المنامة تحسبا لخروج تظاهرات مناهضة للنظام، وفق ما ذكرت قناة "العالم" الإخبارية.

من جانبها طالبت "هيومن رايتس ووتش" السلطات البحرينية بالإفراج فورا عن السيد يوسف المحافظة الناشط البحريني في مجال حقوق الإنسان، وإسقاط كافة تهم "التجمهر غير المشروع" الموجهة إليه.

وقال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط في المنظمة: "تبذل البحرين قصارى جهدها لقمع الاحتجاج السلمي، بل تعتقل المدافعين عن حقوق الإنسان الذين يراقبون الاحتجاجات. الحكومة مسؤولة عن منع السلوك الإجرامي الفعلي، لكن لا يوجد عذر لاعتقال ناشط يدافع عن حقوق الإنسان ويراقب مظاهرة".

يذكر أن قوات الأمن اعتقلت المحافظة، القائم بأعمال نائب رئيس "مركز البحرين لحقوق الإنسان"، في الدراز غربي المنامة، يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني، بعد أن حاول تصوير متظاهر أصيب في مسيرة.

المصدر: نشطاء + قناة "العالم"

الأزمة اليمنية