الخارجية الروسية: موسكو تدعم رفع تمثيل فلسطين في الأمم المتحدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599620/

أعربت روسيا عن دعمها لرفع تمثيل فلسطين في الأمم المتحدة، وجاء في تعليق للخارجية الروسية نشر على موقعها الرسمي الثلاثاء 13 نوفمبر/تشرين الثاني :" لم تكن نية الفلسطينيين التوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة بطلب لرفع تمثيلها لدى المنظمة مفاجأة بالنسبة لنا، إذ أن أسبابها معروفة لنا جيدا ومفهومة بشكل إجمالي".

أعربت روسيا عن دعمها لرفع تمثيل فلسطين في الأمم المتحدة، وجاء في تعليق للخارجية الروسية نشر على موقعها الرسمي الثلاثاء 13 نوفمبر/تشرين الثاني :" لم تكن نية الفلسطينيين التوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة بطلب لرفع تمثيلها لدى المنظمة مفاجأة بالنسبة لنا، إذ أن أسبابها معروفة لنا جيدا ومفهومة بشكل إجمالي".

وذكرت الخارجية:" يتحدث الجانب الفلسطيني منذ أمد بعيد عن الوضع المتأزم والطريق المسدود الذي وصلت إليه عملية المفاوضات مع اسرائيل والنشاط الإستيطاني المتواصل على الأراضي المحتلة، ما يشكل عائقا كبيرا امام إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة، في حين أن القيادة الفلسطينية على ثقة من ان الخطوة السياسية تجاه الأمم المتحدة هدفها إعطاء دفعة نوعية جديدة لعملية مفاوضات موضوعية على قاعدة قانونية دولية معروفة".

وترى موسكو أن:"لدى الفلسطينيين الحق في هذه الخطوة". وأكدت الخارجية:" كما أن بلدنا إعترفت بإعلان دولة فلسطين عام 1988 ولدينا معها علاقات دبلوماسية لما يزيد عن 20 عاما، لذلك نحن سننطلق في مسألة دعم الطلب الفلسطيني من هذا المنطلق، ونأمل أن تكون القيادة الفلسطينية قد حسبت جيدا التبعات المحتملة لهذه الخطوة".

في ذات الوقت تعتقد الخارجية ان" من المهم بمكان تأكيد الجانب الفلسطيني على أن طلبه لن يكون بديلا لعملية السلام وأن لا يستخدم من جانب الفلسطينيين لتشويه سمعة أو لعزل اسرائيل".

وذكّرت الخارجية:" لقد صرح محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية أكثر من مرة أنه بعد الاستجابة للطلب الفلسطيني، سيكون الجانب الفلسطيني على استعداد لتجديد المفاوضات مع الحكومة الإسرائيلية".

جدير بالذكر أن ممثلي فلسطين في الأمم المتحدة تقدموا بمشروع قرار إلى الجمعية العامة لمنح فلسطين وضع دولة – مراقب. ومن المنتظر أن يجري التصويت على هذه المسألة في الجمعية العامة يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

خبير امريكي: التوجه الفلسطيني للحصول على عضوية الأمم المتحدة لا يتعدى كونه امرا رمزيا

قال إيفان إيلاند كبير الباحثين في مؤسسة "الإندبندنت" في حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن، إن التوجه الفلسطيني للحصول على عضوية الأمم المتحدة بصفة مراقب لا يتعدى كونه أمرا رمزيا.

واستبعد إيلاند توصل الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي الى اتفاق لأن النزاع بين 3 اطراف هي: اسرائيل والسلطة الفلسطينية وحماس. وأشار إلى أن الاتحاد الاوروبي اكثر قربا من التوجه الفلسطيني إلى الأمم المتحدة من الموقف الامريكي بهذا الخصوص.

المصدر: وكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية