اكثر من 100 الف أمريكي يوقعون على طلب خروج ولاياتهم من قوام الولايات المتحدة

أخبار العالم

اكثر من 100 الف أمريكي يوقعون على طلب خروج ولاياتهم من قوام الولايات المتحدة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599561/

عقب انتهاء معركة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية، وفوز الديمقراطي باراك أوباما بنتيجتها، وقع اكثر من 100 الف مواطن أمريكي على التماس لخروج ولاياتهم من قوام الولايات المتحدة.

عقب انتهاء معركة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية، وفوز الديمقراطي باراك أوباما بنتيجتها، وقع اكثر من 100 الف مواطن أمريكي على التماس لخروج ولاياتهم من قوام الولايات المتحدة.

ونشرت هذه الالتماسات على موقع البيت الأبيض في فصل "نحن الشعب"، حيث يتمكن أي شخص من نشر التماسه الشخصي أو الانضمام الى ما هو منشور.

وبلغ عدد الولايات التي نشرت التماساتها 20 ولاية إلى حد الآن، وهي تكساس ونيويورك ونيو جيرسي وكارولينا الشمالية والجنوبية والباما وجورجيا وفلوريدا وانديانا وميشيغان وتينيسي ولويزيانا وكينتاكي واركنساس وكولورادو وداكوتا الشمالية واوريغون وميسيسيبي وميسوري ومونتانا.

وتتألف أغلب الالتماسات من عدد من الأسطر، فمثلا، يتضمن التماس سكان ولاية تينيسي الذي وقعه 8 آلاف شخص ما يلي "نرجو بصورة سلمية منح ولاية تينيسي حق الخروج من قوام الولايات المتحدة وتشكيل حكومة جديدة خاصة بها".

وتحتل ولاية تكساس المرتبة الأولى في عدد التواقيع إذ بلغ اكثر من 25 الفا، وهذا يحتم على البيت الأبيض الرد رسميا على التماسهم. ويتضمن التماس سكان تكساس، شكاوى عديدة لانتهاك حقوق الإنسان منها مثلا تفتيش المسافرين في المطارات من قبل  العاملين في إدارة الأمن بوسائط النقل.

ويستند أصحاب الالتماس الى إعلان الاستقلال، الذي ضمنه مؤسسو الولايات المتحدة الأمريكية ما يلي "اذا ما اصبح شكل الحكومة مدمرا، عندها يحق للشعب تغييرها أو حلها وتشكيل حكومة جديدة".

وقدمت أغلب هذه الالتماسات من تلك الولايات التي صوتت لصالح الجمهوري ميت رومني، الذي خسر المعركة الانتخابية. وتوجد أيضا التماسات من الولايات التي صوتت لصالح باراك أوباما.

يذكر أن آخر مرة خرجت فيها ولايات من قوام الولايات المتحدة كان في الفترة 1860 – 1861 بعد انتخاب الرئيس ابراهام لنكولن، وادى ذلك الى نشوب الحرب الأهلية في البلاد.

المصدر: وكالة "ايتار - تاس" للأنباء