أبوظبي تدخل "غينيس" بشجرة عيد رأس السنة يبلغ ثمنها 11 مليون دولار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59955/

ارتفعت في العاصمة الإماراتية أبوظبي شجرة عيد ميلاد رأس السنة ارتفاعها 13 م، قد تكون الشجرة الأغلى في العالم، اذ بلغت تكلفتها ما يربو على 11 مليون دولار. وتزمع إدارة الاتصال بممثلي كتاب "غينيس" للأرقام القياسية لإدراج الشجرة فيه، باعتبارها أغلى شجرة عيد رأس السنة في العالم، والتي ستظل بقاعة الاستقبال في فندق "إميريتس بالاس"حتى آخر يوم من العام الحالي.

ارتفعت في العاصمة الإماراتية أبوظبي شجرة عيد ميلاد رأس السنة ارتفاعها 13 م، قد تكون الشجرة الأغلى في العالم، اذ بلغت تكلفتها ما يربو على 11 مليون دولار.
وشهد فندق "إميريتس بالاس" الفاخر من درجة 7 نجوم هذا الحدث الاستثنائي، حيث وضعت الشجرة المزينة بكرات ذهبية وفضية في وسط قاعة الاستقبال، بالإضافة الى مصابيح صغيرة متناثرة على أغصانها.
وتعود تكلفة الشجرة العالية الى الكرات وغيرها من الأحجار الثمينة التي تزينها، والتي بلغ عددها 181 حجرا من الزمرّد واللؤلؤ والألماس، بينما لا يتجاوز ثمن الشجرة بحد ذاتها 10,000 دولار.
وقال أحد المسؤولين في الفندق ان "إميريتس بالاس" يزين باحته بشجرة رأس السنة كل عام  سنويا، إلا ان الإدارة قررت ان تكون شجرة العام الحالي مثيرة للدهشة والإعجاب، وان تبهر كل من يلقي نظرة عليها.
وأكد المسؤول ان الشجرة بما تحتويه من أحجار كريمة تخضع لحراسة مشددة من قبل رجال الأمن، علاوة على انها تقع تحت مراقبة كاميرات الرصد المنتشرة في قاعة الاستقبال.
وتزمع إدارة الاتصال بممثلي كتاب "غينيس" للأرقام القياسية لإدراج الشجرة فيه، باعتبارها أغلى شجرة عيد رأس السنة في العالم، والتي ستظل واقفة باعة الاستقبال في الفندق حتى آخر يوم من العام الحالي.
يذكر ان الشجرة الثمينة ليست وسيلة الإعلان الأولى التي تقوم بها إدارة الفندق هذا العام، اذ انها كانت قد وضعت في باحته جهازا مطليا بالذهب، يمكن بواسطته شراء صفائح وعملات ذهبية كندية وأسترالية وجنوب افريقية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية